الموت “يخنق” درعا.. فيديو مروع لجثث أطفال مكدسة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نشر ناشطون سوريون على مواقع التواصل الخميس فيديو مروع لمقتل عائلة بكاملها في بلدة #صيدا بريف درعا، جنوب سوريا.

وبدت جثث 4 أطفال من عائلة واحدة، مكدسة ومجمعة مع بعضها، إلى جانب جثة الأم على الأرجح، إثر مقتلهم بغارات روسية، بحسب ما أفاد مصور الفيديو.

ونفذت قوات النظام السوري وحليفتها روسيا مئات الضربات الجوية على بلدات في محافظة درعا في جنوب سوريا، في تصعيد “غير مسبوق” منذ بدء الهجوم على المنطقة منذ أكثر من أسبوعين، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس.
وأحصى المرصد تنفيذ “أكثر من 600 ضربة جوية بين غارات وقصف بالبراميل المتفجرة منذ ليل أمس، استهدفت بشكل خاص بلدات الطيبة والنعيمة وصيدا وأم المياذن واليادودة الواقعة في محيط مدينة درعا قرب الحدود الأردنية”.

وأوضح مدير المرصد لفرانس برس أن التصعيد “غير مسبوق” منذ بدء الحملة العسكرية. وأضاف “يحول الطيران السوري والروسي هذه المناطق الى جحيم” متحدثاً عن “قصف هستيري على ريف درعا في محاولة لإخضاع الفصائل بعد رفضها الاقتراح الروسي لوقف المعارك خلال جولة التفاوض الأخيرة عصر الأربعاء”.

وفي تغريدة على موقع تويتر، كتب الناشط الاعلامي الموجود في مدينة درعا عمر الحريري “الليلة الأصعب والأعنف قصفاً على درعا منذ بدء الهجمة البربرية لقوات الاحتلال الروسي ونظام الأسد”.

يذكر أن قوات النظام بدأت منذ 19 حزيران/يونيو وبدعم روسي عملية عسكرية واسعة النطاق في #درعا، مكنتها من توسيع نطاق سيطرتها من ثلاثين الى أكثر من ستين في المئة من مساحة المحافظة الحدودية مع الأردن.

وتزامناً مع الضربات الجوية، تمكنت قوات النظام الخميس بحسب المرصد من السيطرة للمرة الأولى منذ أكثر من ثلاثة أعوام على نقطة على الحدود السورية الاردنية جنوب مدينة #بصرى_الشام.

المصدر العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً