النظام السوري يحشد لمعركة اللاذقية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات النظام صعدت من قصفها المدفعي على بلدات وقرى في ريفي اللاذقية وحماة، وتحديداً في جبل الأكراد ووادي الغاب، فيما يتخوف ناشطون من استعداد قوات النظام لشن عملية عسكرية على المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة هناك.

فلطالما باءت محاولات قوات النظام للسيطرة على هذه المناطق الوعرة بريف اللاذقية بالفشل، وتحديداً مثلث سهل الغاب اللاذقية جسر الشغور الذي تسيطر عليه المعارضة. الآن يبدو أن هذه المنطقة تشهد تصعيداً متزايداً وفقاً للمرصد.

قوات النظام كثفت من عمليات استهدافها لقرى جسر بيت الراس في سهل الغاب، بالتزامن مع قصف متجدد طال مناطق في القطاع الغربي من ريف جسر الشغور كما قرى في جبل الأكراد.

استهداف ينهي أشهراً من الهدوء شهدته جبهات اللاذقية التي تسيطر المعارضة على جزء كبير منها، لكن الآن يبدو أن النظام يرى نفسه قادراً على الحسم بتلك المنطقة بعد سيطرته على درعا وريف دمشق.

ويرجح مراقبون أن يكون التصعيد الذي شهدته اللاذقية خلال الأيام الماضية إعلاناً صريحاً على قرب معركتها، لاسيما أن ناشطين تحدثوا عن استقدام قوات الأسد تعزيزات عسكرية إلى الساحل السوري.

 

المصدر قناة العربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً