بالفيديو: اللحظات الأولى للإنفجار الذي إستهدف المعارضة وباصات كفريا والفوعة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

نشرت وسائل اعلام سورية وعربية فيديو يُظهر “اللحظات الأولى للتفجير الذي استهدف حافلات أهالي كفريا والفوعة بحي الراشدين في حلب”، بحسب الوسائل.

ووقع التفجير، الذي أدى إلى “وقوع 126 قتيلاً غالبيتهم من اهالي الفوعة وكفريا، وبينهم 68 طفلاً”، بحسب المرصد السوري، غداة عملية اجلاء شملت سبعة آلاف شخص من اربع بلدات سورية، هي الفوعة وكفريا في محافظة ادلب (شمال غرب) ومضايا والزبداني قرب دمشق، ضمن اتفاق بين الحكومة السورية والفصائل المعارضة برعاية ايران حليفة دمشق وقطر الداعمة للمعارضة.

وبين القتلى ايضا، وفق المرصد، موظفو اغاثة ومقاتلون معارضون كانوا يواكبون القافلة.

وافاد الهلال الاحمر السوري عن اصابة “ثلاثة من كوادره (…) بجروح متوسطة” في التفجير.

وغداة التفجير، كانت الاشلاء لا تزال منتشرة في المكان المستهدف، وبينها اشلاء تعود لاطفال، وفق مراسل فرانس برس.

ونقل المراسل مشاهدته لحاجيات الناس مرمية بينها حقائب مفتوحة داخلها ثياب فضلا عن أوانٍ منزلية وتلفزيونات.

وخلف التفجير حفرة عميقة وحافلات مدمرة تماما وسيارات عسكرية محترقة للفصائل المعارضة. ولم يبق من شاحنة، يعتقد انها التي انفجرت، سوى المحرك.

وبعد ساعات على التفجير، وانتظار طال اكثر من 35 ساعة نتيجة خلاف بين طرفي الاتفاق، استأنفت حافلات الفوعة وكفريا طريقها لتصل ليلا الى مدينة حلب التي يسيطر عليها الجيش السوري.

كما وصلت قافلة مضايا والزبداني بعد توقف دام اكثر من 15 ساعة في منطقة الراموسة تحت سيطرة قوات النظام قرب حلب الى محافظة ادلب، ابرز معاقل الفصائل المعارضة والاسلامية.

المصدر: وكالات

شاهد أيضاً