بالفيديو: مشاهد مروعة لإعتداء أمريكية بالضرب المبرح على فتاة سورية داخل حمام المدرسة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أظهر تسجيل مصور تعرض لاجئة سورية ترتدي الحجاب لاعتداء من قبل فتاة أمريكية، داخل إحدى المدارس بولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة.

وأشارت وسائل الإعلام الأمريكية إلى أن الفتاة السورية تدعى شيماء، وتعرضت يوم الجمعة لهجوم عنصري في المدرسة الثانوية “Chartiers Valley” بمدينة بيتسبرغ بولاية بنسيلفانيا في الولايات المتحدة.

وأظهر التسجيل دفع الفتاة الأمريكية للفتاة السورية على الأرض، وتوجيه عدة لكمات على وجهها مباشرة داخل أحد حمامات المدرسة.

وقال قائد شرطة بلدة “كولييه” بولاية بنسلفانيا، كريغ كامبيل، إن الواقعة “لا يبدو أنها ذات صلة بأية دوافع دينية أوعرقية، أو ما يرتبط بكونها جريمة كراهية”، بحسبما نقلته صحيفة “نيوزويك”.

وأفاد المغردون بأن اللاجئة (15 عاما) فرت من سوريا قبل سنتين ونصف، مع عائلتها، واستقروا في بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا.

وليست هذه الحادثة الأولى التي يتعرض فيها لاجئون سوريون إلى حوادث عنصرية، حيث اعتدى طالب بريطاني على لاجئ سوري يدعى جمال (15 عاما) داخل إحدى مدارس المملكة المتحدة، وأثارت الحادثة ردود فعل غاضبة، غادر على إثرها الطالب البريطاني المعتدي البلاد برفقة والدته.

وأصدرت المدرسة التي شهدت الحادثة بياناً قالت فيه إنها لا تتغاضى عن العنف من أي نوع ولا تتساهل معه وستتخذ الإجراءات العقابية على أكمل وجه، حيث تعتبر أن مسائل سلامة الطلاب وأمنهم لها أهمية قصوى، وهي تسعى جاهدة لتوفير بيئة تعليمية آمنة لجميع طلابها وموظفيها.

كما أصدر مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية، بيانًا يدعو فيه المسؤولين الحكوميين والفدراليين للتحقيق في الحادث، وعبر عن استعداده لتقديم الدعم القانوني لعائلة الطالبة التي تعرضت للاعتداء في دورة مياه مدرستها، وقال إن الطالبة المسلمة تلقت العلاج بسبب ارتجاج في المخ ورضوض شديدة.

وتحقق إدارة شرطة بلدة كولير في الحادث. حتى الآن، تقول الشرطة إنها لا تعتقد أن جريمة الكراهية قد ارتكبت، بل تعتقد أنها لا تعدو كونها حادثة تنمر فقط.

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً