بعد ارتكابه مجزرة إدلب.. الأسد يتحدى من يبحث مصيره!

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قال #رئيس_النظام_السوري بشار الأسد، رداً على سؤال يتحدث عن تصريحات #الإدارة_الأميركية الجديدة بأن مصيره يقرره “الشعب السوري”، فقال رداً على السؤال: “هذا الموضوع سوري، ومرتبط بالشعب السوري، لذلك كل ما قيل حول هذا الموضوع يوضع في سلة المهملات، بكل بساطة، وبالتالي أي تصريح مشابه، مع أو ضد”. حسب ما ورد في كلامه لصحيفة “فيسرنجي لست” الكرواتية، ونشر اليوم الخميس، على “سانا”.

الموقع الإلكتروني للصحيفة الكرواتية

هذا ولم تحدد الوكالة السابقة، تاريخ إجراء اللقاء، خصوصاً أن مجرياته لم تتحدث عن #مجزرة_خان_شيخون التي ارتكبها #طيران_الأسد بالصواريخ الكيميائية المحملة بغاز “السارين” السام المحرم دولياً، الثلاثاء، وراح ضحيتها المئات بين قتيل وجريح.

وزعم الأسد في حواره السالف، أن جيشه “يمثل” كل الطوائف في #سوريا، معتبراً أنه “أمر بديهي” على حد زعمه. متحدثاً عن “الدعم القوي” الذي تلقّاه من ” #إيران وروسيا وحزب الله في لبنان”.

سلة المهملات

وتجنّبت وكالته التابعة له “سانا” أي إشارة إلى تاريخ الحوار المشار إليه. كذلك لم تتحدث عن سبب تأخير نشره. إلا أن الموقع الإلكتروني للصحيفة الكرواتية كان نشر نبذة من ذلك الحوار بتاريخ الخامس من الجاري، بعد وقوع مجزرة غاز “السارين” في إدلب.

 

مصادر العربية

شاهد أيضاً