بعد استقالات جماعية.. انتخاب هيئة مفاوضات سورية جديدة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شهدت الهيئة العليا للمفاوضات السورية سلسلة من الاستقالات، بحسب ما علمت “العربية”، بدءاً من المنسق العام للهيئة رياض حجاب، الذي قدم استقالته مساء الاثنين، مروراً بكل من محمد صبرا، كبير المفاوضين في وفد المعارضة، وخالد خوجة، وسالم المسلط، وسهير الأتاسي، ورياض نعسان آغا. وقد علمت “العربية” أن تلك الاستقالات طالت 10 أشخاص.

وتأتي تلك الاستقالات فيما تجري الاستعدادات لاستضافة مؤتمر للمعارضة السورية لمدة يومين في العاصمة السعودية الرياض يوم الأربعاء وقبل محادثات جنيف المقررة في 28 نوفمبر الجاري.

من جهته، اعتبر عضو الائتلاف الوطني السوري هشام مروة في تصريح لـ”العربية”، مساء الاثنين، أن الأمر طبيعي، موضحاً أن مؤتمر الرياض المرتقب عقدُه غداً يلغي المهام المكلفة بها الهيئة، ومن المنتظر أن تُنتخب فيه هيئة جديدة تمثل المعارضة في جنيف.

إلى ذلك، ذكرت مصادر لقناة “الحدث” أن معظم أعضاء الهيئة العليا للمفاوضات لم تتم دعوتهم لمؤتمر الرياض باستثناء رئيس الهيئة رياض حجاب.

يشار إلى أن #الهيئة_العليا_للمفاوضات هي جسم تقني يضم الائتلاف وهيئة التنسيق والفصائل ومستقلين، ومنها ينبثق وفد التفاوض إلى جنيف.

 

المصدر العربية نت

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً