بعد الانفجار الدامي.. إتمام اتفاق المدن الاربعة بسوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أفاد ناشطون سوريون بأن جميع القوافل التي كانت عالقة في #معبر_الراموسة من أهالي #مضايا و #الزبداني والبالغ عددهم 3100 مدني وصلوا إلى مدينة #إدلب.

وأضاف الناشطون أن 75 حافلة أقلت أهالي بلدتي #كفريا و #الفوعة والتي تشمل مقاتلي #ميليشيا_حزب_الله وعائلاتهم إلى مناطق سيطرة #النظام.

وذكروا أن قافلة الباصات التي تقل أهالي الفوعة وكفريا تعرضت في وقت سابق لتفجير في منطقة الراشدين الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة ما أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص وجرح 150 آخرين نقل معظمهم إلى المستشفيات في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

من جانبه، أدان المتحدث باسم #الهيئة_العليا_للمفاوضات السورية #سالم_المسلط العملية الإرهابية اتي استهدفت حافلات المهجرين من الفوعة وكفريا، مطالباً الجميع بعدم اللجوء إلى الأعمال الانتقامية.

وأوضح المسلط، في لقاء مع قناة “الحدث”، أن هذه الأعمال تسعى لعرقلة عملية #المفاوضات ، مشيراً إلى أن #المعارضة تتطلع للتوصل إلى حل سياسي واستئناف عملية المحادثات.

وعقب الحادث، أصدر أهالي مدينة #مضايا العالقون في كراجات الراموسة الخاضعة لسيطرة قوات نظام #الأسد في #حلب ، بياناً أدانوا فيه التفجير الذي استهدف منطقة #الراشدين حيث يتجمع أهالي مدينة الفوعة.

من موقع التفجير

وناشدوا #الأمم_المتحدة والصليب الأحمر الدولي، والمنظمات الدولية المعنية، بتأمين الحماية اللازمة لإيصالهم نحو وجهتهم في إدلب، بعد الاحتقان الحاصل إثر التفجير الذي استهدف منطقة الراشدين.

وحملوا الجهات الراعية لاتفاق #المدن_الأربع كامل المسؤولية عن سلامتهم، خاصة بعد استنفار البلدات الشيعية المحيطة بهم، واستنفار قوات النظام المحيطة.

 

 

 

مصادر العربية

People who have evacuated from Madaya, a government-besieged town near Damascus, in an agreement between rebels and Syria’s army, arrive at insurgent-held Idlib city, Syria April 15, 2017. REUTERS/Ammar Abdullah
Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً