بعد مجزرة “خان شيخون”.. نائب في البرلمان السوري يهدد الشعب بالنووي!!

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

في تعليق منشور بتاريخ الرابع من الجاري، وهو يوم قام طيران النظام السوري بإرتكاب مجزرة بالسلاح الكيمياوي، يرجّح أنه غاز “السارين” السام المحرّم دولياً، في منطقة “خان شيخون” بمحافظة إدلب، قال النائب في البرلمان السوري عن محافظة حلب، فارس الشهابي، إنه يتمنى لو كان القصف بالسلاح النووي.

وقال فارس الشهابي القريب من نظام الأسد، في تعليقه المنشور على صفحته الفيسبوكية المعروفة: “واللهِ، كنا نتمنى لو استخدمنا نووياً ضدّكم”، نافياً أن يكون نظام الأسد يمتلك السلاح النووي، أو الكيمياوي، على حد زعمه، متوجهاً بالسباب والشتائم بحق جمهور المعارضة السورية.

وقام بعض الناشطين بالرد عليه فور نشر تعليقه السابق.

وقال تعليق عبر حساب يحمل اسم “زكريا الشهابي” رداً منه على أمنيات النائب: “آل الشهابي الشرفاء يتبرؤون منك”. ثم ردّ عليه النائب السالف صاحب الأمنية “النووية” والذي كشف عن العلاقة العائلية التي يبدو أنها تجمع بين الاثنين، قائلاً: “أنت أصلاً دخيل على العائلة، وستطرد منها”.

وسبق للنائب أن ظهر على إحدى الفضائيات، حاملاً بندقية الكلاشينكوف، مهدداً المعارضة السورية في مدينة حلب، ثم تلاها بزيارة إلى مندوب الأسد لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، والتقط معه صوراً عائلية في مقرّ المنظومة الدولية، شتاء عام 2016.

 

 

مصادر العربية

شاهد أيضاً