تجدد الاشتباكات بحلب ومقتل عناصر موالية لتركيا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قتل 4 عناصر من الفصائل الموالية لتركيا، وأصيب اثنان خلال عملية تسلل لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” على جبهة كفر كلبين في ريف حلب الشمالي.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة تدور بين القوات الكردية من جهة والفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى، على محور كفرخاشر جنوب مدينة إعزاز في ريف حلب الشمالي، من دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وكان المرصد أفاد، في وقت سابق، بتجدد الاشتباكات العنيفة على محور “الدغلباش” بريف مدينة الباب، في ريف حلب الشمالي بين القوات الكردية من جهة، والفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى.

يذكر أن تلك الاشتباكات أتت بعيد مباحثات طويلة شهدتها مدينة سوتشي الروسية الثلاثاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان. ووقع الطرفان أمس على اتفاق من 10 بنود وصفه بوتين بالمصيري، ونص على تسيير دوريات مشتركة على الحدود السورية ــ التركية.

كما نص على بدء تسيير دوريات للشرطة العسكرية الروسية وقوات النظام السوري منذ ظهر 23 أكتوبر (تشرين الأول)، على الجانب السوري من الحدود، على أن تكون مهمتها الأساسية سحب القوات الكردية والأسلحة من المنطقة المحاذية للعمليات التركية، خلال فترة 150 ساعة. وتبدأ بعدها موسكو وأنقرة في تسيير دوريات مشتركة للمحافظة على الوضع في المنطقة الحدودية.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More