تحرير الشام: إيران “هندست” الإجلاء من جنوبي دمشق

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

انتقدت الأمم المتحدة عملية التهجير التي بدأت في كل من #كفريا والفوعة و #اليرموك والتي اعتبرتها منافية لمعايير القانون الدولي، متنصلة من اتفاق الإجلاء المتبادل الذي لا دور لها فيه.

ورغم الحديث عن أن الاتفاق جرى بين “هيئة تحرير الشام” والجانب الروسي لضمان إجلاء 1500 شخص من كفريا و #الفوعة في ريف إدلب مقابل ترحيل مقاتلي الهيئة من مخيم اليرموك جنوبي دمشق، إلا أن عضو المكتب الأمني في الهيئة خالد الحمصي أكد أن الاتفاق جرى بشكل مباشر مع الجانب الإيراني.

وأضاف الحمصي أن #هيئة_تحرير_الشام رزحت تحت ضغوط الإيرانيين على أهالي المخيم وتوصلت لاتفاق مع الإيرانيين ضمن شروط.

وفي سياق آخر، لفت باحثون إلى أن الاجتماع الثلاثي بين إيران وروسيا وتركيا في موسكو نهاية الأسبوع الماضي كان له دور أساسي في تحريك الملف السوري ميدانياً.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر في المعارضة أن عددا من الفصائل العاملة جنوب دمشق سلمت نقاط رباطها مع حي الحجر الأسود الذي يسيطر عليه تنظيم داعش للقوات الروسية، باستثناء “فصيل الأبابيل”.

 

المصدر العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً