تشاووش أوغلو: الهجوم على إدلب سيدمر العملية السياسية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن الهجوم العشوائي على إدلب سيدمر العملية السياسية في سوريا وكل الجهود التي بذلت.

وأوضح تشاووش أوغلو قبيل لقاء مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في فيينا، أن التصعيد العسكري في المنطقة سيؤدي إلى كارثة وعواقب إنسانية حتى على أوروبا.

وأضاف: “نحن كنا في موسكو ووزير الخارجية الإيراني جواد ظريف كان في أنقرة، وستكون لدينا قمة ثلاثية بصيغة سوتشي هذه المرة في طهران، أي إننا نفعل كل ما يمكن لتفادي أي هجوم عشوائي على إدلب”.

وتابع: “يقطن 3.5 مليون مدني في إدلب، وتوجد هناك بعض الجماعات المتطرفة، والسبيل الأفضل هو تحديدهم وفصلهم عن البقية وبعدها القضاء عليهم”.

ولفت إلى لقاء بين الرئيسين التركي والروسي في السابع من الشهر المقبل في طهران لبحث الملف السوري.

وكان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قال الجمعة إن القمة الثلاثية مع تركيا وإيران المقرر عقدها في السابع من أيلول/سبتمبر ستقام في طهران بدلا من تبريز.

وصرّح بيسكوف “أبلِغنا من الطرف الإيراني أنهم عادوا إلى خيار طهران.. لذلك يتمّ تحضير القمة الثلاثية في طهران”. وكانت قناة “ان تي في” التركية الخاصة أعلنت الإثنين أن القمة ستُعقد في تبريز (شمال).

وأضاف المتحدث “بالتالي، من الطبيعي توقع أن يغتنم بوتين وإردوغان هذا اللقاء الثلاثي لمتابعة محادثاتهما الثنائية”.

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً