تعزيزات لقوات سوريا الديمقراطية بهدف ملاحقة بقايا “داعش”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أفادت مصادر متطابقة أن قوات سوريا الديمقراطية استقدمت تعزيزات عسكرية من مناطق سيطرتها، تحضيراً لعملية عسكرية ضد تنظيم “داعش” في منطقة الهجين في ريف دير الزور الشرقي.

التعزيزات العسكرية تأتي بهدف استرداد ما تبقى من أراضٍ تحت سيطرة تنظيم “داعش” في ريف دير الزور.

من جانبه، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن العملية العسكرية المتوقعة تتزامن مع تحضيرات عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية لتنفيذ عملية عسكرية أخرى في القطاع الجنوبي من ريف الحسكة، في محاولة للسيطرة على بعض الجيوب التي تتواجد فيها عناصر “داعش”.

وكشفت مصادر مقربة من قوات سوريا الديمقراطية أن رتلاً عسكرياً يضم 350 عنصراً وآليات عسكرية وأسلحة ثقيلة انطلقت من ساحة كندال غرب مدينة الرقة باتجاه مناطق سيطرة “داعش” في ريف دير الزور استعداداً لمواجهة مرتقبة.

وقد سبق التحركات العسكرية قصف جوي للتحالف الدولي لمحاربة “داعش” استهدف مواقع التنظيم في المنطقة.

وتأتي تلك التطورات غداة تأكيد وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، أن منطقة الفرات في محافظة دير الزور ستشهد جهداً جديداً لضرب “داعش”.

 

المصدر العربية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً