تقدم للمعارضة بالغوطة الشرقية وغارات بحمص وحماة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اندلعت معارك عنيفة بين قوات النظام والمعارضة المسلحة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، كما أكد مراسلو الجزيرة في سوريا أن طائرات ومدفعية النظام واصلت خرق اتفاق مناطق خفض التصعيد اليوم الاثنين، حيث قصفت مناطق في محافظات حماة وحمص وريف دمشق.

وأفاد مراسل الجزيرة، نقلا عن مصادر ميدانية، أن قوات المعارضة السورية المسلحة استعادت أغلب المواقع التي خسرتها اليوم في بلدة بيت نايم الاستراتيجية في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقال مراسل الجزيرة إن معارك عنيفة بين قوات النظام والمعارضة المسلحة اندلعت في بلدة بيت نايم بالغوطة الشرقية المحاصرة، في محاولة من المعارضة لاستعادة البلدة، وذلك بعد أن تسلل إليها مقاتلون من قوات النظام في وقت سابق اليوم.

وتحاول قوات النظام إحكام سيطرتها على البلدة بغية التقدم باتجاه تل فرزات الإستراتيجية التي تتيح لها الإشراف على مساحات واسعة من منطقة المرج، وهو ما قد يؤدي إلى شطر الغوطة الشرقية إلى جزءين وعزل المناطق وتشديد حصارها، ومن ثم فرض اتفاقيات التهجير فيها.

وذكر المراسل أن بلدة جسرين في الغوطة الشرقية شهدت قصفا صاروخيا من جانب قوات النظام، وأن الأضرار اقتصرت على الجانب المادي، وذلك للمرة الثالثة من نوعها منذ سريان اتفاق تخفيض التصعيد الذي يشمل الغوطة الشرقية.

وفي حمص، قال مراسل الجزيرة إن عددا من المدنيين أصيبوا بجروح -بينهم أطفال ونساء- جراء غارات جوية شنتها طائرات النظام على منطقتي تلدو والحولة، على الرغم من دخول ريف حمص في اتفاق مناطق خفض التصعيد الموقع في أستانا.

كما أكد مراسل الجزيرة وناشطون أن طائرات حربية استهدفت بلدتي اللطامنة والزكاة وطريق الرقة-عقيربات في ريف حماة بغارات جوية، مما أدى لسقوط قتلى وجرحى مدنيين.

وفي المقابل، دمرت فصائل المعارضة دبابة بصاروخ على حاجز الزلاقيات شمالي حماة، حيث تدور اشتباكات عنيفة في المنطقة منذ أمس.

وقالت شبكة شام إنها وثقت قصفا بقذائف الهاون والمدفعية من قبل النظام على أحياء درعا البلد دون تسجيل إصابات بين المدنيين.

المصدر الجزيرة وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً