تنظيم الدولة الإسلامية: الضربات الأمريكية تهدد سد الفرات بالإنهيار في أي لحظة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

ذكرت وكالة أعماق والمقربة من تنظيم الدولة الإسلامية إن سد الفرات المعروف بسد الطبقة بريف الرقة وأكبر السدود السوريّة مهدد بالانهيار في أي لحظة بسبب الضربات الأميركية.

كما وأضاف البيان بأن الارتفاع الكبير لمنسوب المياه المحتجزة خلف السد في أكبر البحيرات الاصطناعية المعروفة ببحيرة الأسد تهدد السد بالإنهيار.

وأضافت الوكالة أن بوابات تصريف السد أغلقت بعد انقطاع التغذية الذاتية من التيار الكهربائي، مما أدى إلى توقف جميع تجهيزات وأقسام السد عن العمل بشكل كامل, مشيرة إلى صعوبة وصول فرق الصيانة إلى جسد السد ومبانيه بسبب كثافة القصف الجوي والمدفعي واحتدام المعارك في مدخل السد.

 

الجدير بالذكر أنه تم نشر تقارير عدة تُحذر من إمكانية إنهيار سد الفرات بسبب المعارك والقصف المستمر, وأكد التقرير أن مخاطر إنهيار السد لا يُمكن أن يتخيلها عقل من حيث الدمار والكوارث التي يمكن أن يحدثه الإنهيار.

وأضافت التقارير بأن إنهيار السد سيؤدي إلى غرق مدينة الرقة بشكل كامل بالإضافة إلى أجزاء واسعة من دير الزور وما يُمثل ثلث مساحة سوريا, كما سيصل الطوفان إلى أجزاء من مدينة الرمادي عاصمة محافظة الأنبار وسيكون نتيجة ذلك مقتل عشرات الآلاف من المدنيين.

ويحتجز سد الفرات خلفه أكثر من عشرة مليارات متر مكعب من المياه، تشكل أكبر البحيرات الاصطناعية في سوريا والمعروفة ببحيرة الأسد.

المصدر: راديو صوت بيروت إنترناشونال

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً