تنظيم الدولة الإسلامية يصد هجوم للميشيات الكردية على الطبقة ويقتل ويجرح العشرات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قُتل 15 مسلحا من قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية المكون الأساسي لها- خلال صد تنظيم الدولة الإسلامية هجوما شنته هذه القوات على سد الفرات في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي (شمال وسط سوريا).

ومنذ شهور تحاول قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي السيطرة على الطبقة، وهي مدينة إستراتيجية تعد البوابة الأهم لمدينة الرقة من جهة ريفها الغربي.

ويبدو التنظيم قادرا حتى الآن على وقف تقدم قوات سوريا الديمقراطية الساعية للسيطرة على المدينة الأهم للتنظيم في ريف الرقة الغربي.

وتحاصر قوات سوريا الديمقراطية -بدعم جوي وبري من التحالف الدولي- الطبقة من جهاتها الأربع، وتتركز محاولات الاقتحام من حي الإسكندرية شرقا وقرية عايد صغير غربا، ويبدو أن الطرفين يدركان أهمية الطبقة في حسابات معركة السيطرة على مدينة الرقة التي غدت أهم معاقل التنظيم في سوريا والعراق.

أما بالنسبة إلى مطار الطبقة العسكري القريب من المدينة في جهتها الجنوبية، فتؤكد مصادر مطلعة من قوات سوريا الديمقراطية نيتها الاستفادة منه مستقبلا.

وفي تتبع للأحداث على الأرض، تجد أن قوات سوريا الديمقراطية جمدت إلى حد بعيد تقدمها نحو مدينة الرقة من الجهة الشرقية، وأطلقت المرحلة الرابعة مما تسميه عملية غضب الفرات للسيطرة على الريف الشمالي للمحافظة، وقالت إنها بدأت تحقيق ذلك في قرى وبلدات من هذا الريف.

ولتوثيق روايته، بث تنظيم الدولة إصدارا مرئيا تحت اسم “صدق الله ورسوله”، محاولا إظهار الرواية من جانبه عن سير المعارك في ريف الرقة.

وفي وقت سابق، قالت مصادر للجزيرة إن تنظيم الدولة استعاد سيطرته على أجزاء كبيرة من قرية عايد كبير جنوب مدينة الطبقة، بعد هجوم واسع شنه على مواقع قوات سورية الديمقراطية بغية فك الحصار عن المدينة.

Loading...
المصدر الجزيرة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً