تهجير الغوطة.. الحافلات مستعدة لنقل الآلاف إلى إدلب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تتواصل التجهيزات في #الغوطة_الشرقية لتهجير الدفعة الثالثة من مسلحين وأهالي بلدات جوبر وزملكا وعربين وعين ترما.

وبحسب وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء فإن عشرات الحافلات تستعد لنقل نحو 3640 شخصا، بينهم 850 مسلحا إلى #إدلب، وذلك في سيناريو مشابه لاتفاق تهجير المسلحين وعائلاتهم من مدينة #حرستا يوم الجمعة الماضي.

وقد أعدمت ميليشيات موالية لـ #نظام_الأسد في نفس الأثناء 23 شابا من أبناء مدينة كفر بطنا، بحسب ما أفاد ناشطون.

كما أفيد باختفاء 5 نساء، وذلك بعد مرور عدة أيام على استعادة قوات الأسد على كفر بطنا.

وكانت وكالة سبوتنيك الروسية قد نقلت عن مصدر عسكري أن مفاوضات تجري بين النظام وروسيا مع مسؤولين في #دوما آخر معاقل المعارضة لتدخل ضمن اتفاقيات الإجلاء.

وبحسب وكالة سبوتنيك لم يؤكد فصيل #جيش_الإسلام مشاركته في تلك المفاوضات، لافتةً إلى أنها ستفضي إلى اتفاق يقضي بتحويلها إلى “منطقة مصالحة”، عبر إعادة مؤسسات نظام الأسد الحكومية إليها، وبقاء مقاتلي جيش الإسلام من دون دخول قوات النظام عسكريا.

في المقابل، حمّل عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري فؤاد عليكو فيلق الرحمن وجيش الإسلام مسؤولية ما جرى في الغوطة الشرقية.

وقال عليكو في مقابلة سابقة مع العربية إن معركة الغوطة الشرقية انتهت.

 

المصدر العربية

شاهد أيضاً