حقوقيون: العنف الجنسي.. أداة نظام الأسد ضد المعارضة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اتهمت منظمة “النساء الآن” للتنمية غير الحكومية النظام السوري باستخدام العنف الجنسي أداة للانتقام من المعارضة، محذرة من أن سياسة الترويع هذه ستتعزز من سطوة نظام الأسد في حال فرض سيطرته على البلاد.

وأشارت المنتظمة إلى أن النظام يستخدم العنف الجنسي في مراكز الاعتقال، وفي نقاط التفتيش أو عندما يستعيد النظام السيطرة على منطقة من المعارضة.

وأشارت مديرة المنظمة إلى أن العنف سيستمر في سوريا حتى في حال انتصار الأسد، لأن العنف والترهيب هما وسيلتاه للبقاء في السلطة.

ودعت المنظمة الحقوقية المجتمع الدولي إلى إحقاق العدالة ومحاسبة بشار الأسد على جرائمه بصفته عدواً للإنسانية جمعاء.

 

المصدر العربية

شاهد أيضاً