دخول أكبر قافلة مساعدات إلى مخيم الركبان في سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ذكرت الأمم المتحدة أن أكبر قافلة مساعدات إنسانية منذ بدء الأزمة السورية وصلت إلى مخيم الركبان القريب من الحدود الأردنية.

وبحسب المتحدثة باسم الأمم المتحدة في دمشق فدوى عبدربه بارود، فقد ضمت القافلة أكثر من 100 شاحنة حملت المواد الغذائية والمساعدات الطبية.

ووصلت قافلة المساعدات الأممية إلى المخيم تحت حماية روسية. وتأتي هذه القافلة بعد 3 أشهر على إدخال أول قافلة مساعدات إنسانية إلى المخيم.

وبحسب الأمم المتحدة تضم القافلة التي ضمت نحو 165 شاحنة، وتحتوي على 800 ألف و45 سلة غذائية استغرق تحضيرها نحو شهر، إضافة إلى فريق طبي سيقوم بحملة لقاحات للأطفال في المخيم، تشمل أمراض الحصبة وشلل الأطفال والتهاب الكبد والسل.
كما سيقوم فريق من الهلال الأحمر بتقديم المساعدة للعائلات التي تعيش في المخيم ضمن ظروف قاسية.

المتحدثة باسم الأمم المتحدة أكدت أن الظروف في مخيم الركبان تزداد سوءاً، داعية إلى مزيد من التعاون لإدخال المساعدات الإنسانية إلى المخيم، الذي يعاني في الأصل من أزمة إنسانية حادة وسط نقص في المواد الغذائية والأدوية ومستلزمات الحياة الأخرى، بسبب صعوبة وصول المنظمات الإغاثية إليه لاعتبارات أمنية.

فالمخيم يقع بالقرب من القاعدة التنف العسكرية والحدود الأردنية.

يُذكر أن المخيم تم إنشاؤه عام 2014 ويضم وفقاً للأمم المتحدة أكثر من 50 ألف لاجئ هربوا من مناطق سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

المصدر العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً