روسيا وسوريا تقصفان مقاتلين مدعومين من أميركا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال أكبر قائد عسكري أميركي للتحالف ضد الجماعات الإسلامية المسلحة الأربعاء إن طائرات روسية وسورية قصفت مواقع يسيطر عليها التحالف العربي السوري المدعوم من الولايات المتحدة قرب بلدة الباب السورية مما أدى لسقوط ضحايا، لكن موسكو نفت الأمر.

وأضاف الفريق ستيفن تاونسند خلال إفادة صحفية بوزارة الدفاع (البنتاغون) “بالأمس قصفت بعض الطائرات الروسية وطائرات النظام (السوري) بعض القرى التي أعتقد أنهم ظنوا أن تنظيم الدولة الإسلامية يسيطر عليها، لكن على الأرض في حقيقة الأمر كانوا بعضا من قوات تحالفنا العربي السوري”.

ونفت وكالة الإعلام الروسية نقلا عن وزارة الدفاع بموسكو أن تكون الطائرات الروسية أو السورية شنت أي ضربات على مواقع يسيطر عليها التحالف العربي السوري المدعوم أميركيا.

وقال تاونسند إن القرى التي تعرضت للضربات أمس الثلاثاء قريبة من الباب بريف حلب، وتبعد 15 أو عشرين كيلومترا عن مدينة منبج.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الجيش السوري الحر أنه قتل سبعة أفراد من قوات سوريا الديمقراطية خلال معارك شرقي مدينة الباب، وقال إنه أسر أيضا جنديين من قوات النظام.

وقد اندلعت هذه المواجهات بعد محاولة قوات النظام قطع الطريق على فصائل الجيش الحر نحو بقية مناطق سيطرة تنظيم الدولة في ريف حلب الشرقي.

وفي تطور آخر، كشف تحقيق داخلي أجرته شركة سويسرية أن مصنعها لإنتاج الإسمنت في سوريا وفر تمويلا لجماعات مسلحة.

وقالت لافارج هولسيم في بيان اليوم الخميس “يبدو من التحقيق أن الشركة المحلية قدمت أموالا لأطراف ثالثة لعمل ترتيبات مع عدد من هذه الجماعات المسلحة، ومنها أطراف خاضعة لعقوبات، وذلك للحفاظ على العمليات وضمان مرور العاملين والإمدادات من المصنع وإليه بأمان”.

وأضافت الشركة السويسرية “التحقيق لم يتمكن من تحديد الأطراف التي تلقت الأموال في النهاية بعد وصولها للأطراف الثالثة”.

من جهة أخرى، أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان -في تقرير نشرته الخميس- أن 876 مدنيا قُتلوا في سوريا خلال فبراير/شباط المنصرم، أغلبهم بهجمات قوات النظام وحلفائه من المجموعات الأجنبية المساندة.

وذكرت الشبكة أن 471 من القتلى -بينهم 79 طفلا و55 امرأة- قُتلوا جراء هجمات نفذتها روسيا وقوات النظام والمجموعات المساندة لها، في محافظات دمشق وريفها ودرعا وحلب وإدلب وحمص ودير الزوروالرقة واللاذقية والقنيطرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً