سوريا.. الأردن يوافق على إجلاء 800 من “الخوذ البيضاء”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مع تقدم قوات #النظام_السوري في الجنوب وتنامي المخاوف على حياة العاملين بفرق الدفاع المدني في سوريا المعروفين بأصحاب الخوذ البيضاء، طُرح مصير أعضاء الفريق الإغاثي على طاولة محادثات قمة “الناتو” الأخيرة بين الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، والدول الحليفة، لبحث خطة أميركية ترمي لإجلاء المئات من متطوعيه وعائلاتهم من سوريا، إلى مخيمات مؤقتة في دول مجاورة قبل إرسالهم إلى دولة ثالثة.

وأعلن الأردن رسمياً، الأحد، موافقته على التعاون في إجلاء نحو 800 عنصر من أصحاب الخوذ البيضاء تمهيداً لتوطينهم في بريطانيا وألمانيا وكندا، بعد حصوله على ضمانات مكتوبة من تلك الدول تلزمها بإعادة توطينهم خلال فترة زمنية لا تزيد عن 3 أشهر.

وتأسس فريق الخوذ البيضاء، الذي يضم أكثر من ثلاثة آلاف متطوع، عام 2013، بهدف إغاثة الجرحى ومساعدة المدنيين الذين يتعرضون لقصف قوات النظام. كما رُشحوا لنيل جائزة نوبل، وحاز فيلم “الخوذ البيضاء” على جائزة أوسكار عام 2017.

ورغم كل ما قدموه من خدمات لإنقاذ المصابين معرِّضين حياتهم للمخاطر التي أدت إلى مقتل أكثر من 200 عنصر في مختلف أرجاء سوريا، دأب النظام ووسائل الإعلام الموالية له على تشويه صورتهم واتهامهم بالتلفيق والارتباط بجماعات إرهابية.

 

المصدر العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً