سوريا.. مخاوف من كارثة إنسانية في إدلب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

حذر رئيس لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة الخاصة بسوريا من أن صراعاً شاملاً في آخر معقل رئيسي لمقاتلي المعارضة في محافظة إدلب “يمكن أن يولد كارثة حقوقية وإنسانية لا يمكن تصورها”.

وقال باولو بينيرو إن هذا من شأنه على الأرجح تضخيم انتهاكات حقوق الإنسان على “نطاق واسع”.

وصرح بينيرو، في مؤتمر صحافي الخميس، بأن هجوم النظام وحلفائه الجوي والبري الحالي هو “تصعيد خطير” أسفر عن سقوط عشرات الضحايا المدنيين وتشريد أكثر من 150 ألف شخص في أسبوع واحد فحسب.

كما أعرب عن قلقه بشأن عشرات الآلاف من المدنيين الذين شردوا خلال الحملة الأخيرة لطرد متطرفي تنظيم “داعش” من الأراضي التي كانوا يسيطرون عليها في شمال سوريا.

وأشار إلى إن كثيرين “محتجزون في طي النسيان في ظل ظروف إنسانية مزرية” و”يعاملون كتهديدات أمنية”.

 

المصدر: الأمم المتحدة – أسوشيتد برس

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً