صحيفة: الاستخبارات الأمريكية متأكدة أن البغدادي حي بسوريا ويعمل على ترتيب استراتيجية جديدة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكدت صحيفة “واشنطن بوست” أن الاستخبارات الأمريكية مقتنعة بأن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي ليس على قيد الحياة فحسب بل ويعمل على استراتيجية جديدة طويلة الأمد للتنظيم.

وأشارت الصحيفة، في تقرير نشرته أمس نقلاً عن مسؤولين استخباراتيين أمريكيين، إلى أن البغدادي يسعى، على ما يبدو، إلى طرح استراتيجية طويلة الأمد سوف تتيح لتنظيمه البقاء، على الرغم من الانتصار عليه عسكرياً في سوريا والعراق.

وذكّرت الصحيفة بأن البغدادي تطرق، أثناء اجتماع مع قيادات التنظيم عقده في محافظة دير الزور منتصف 2017، إلى موضوع مفاجئ، حيث لم يركز على هزائم التنظيم العسكرية بل على ضرورة مراجعة برنامجه التعليمي، وذلك حسب اعترافات القيادي بالتنظيم المدعو أبو زيد العراقي الذي احتجز أثناء عملية مشتركة بين قوات الأمن العراقية والتركية في وقت سابق من العام الجاري.

وأكدت الصحيفة أن البغدادي، حسب معطيات استخباراتية، ركّز جهوده في الأشهر الأخيرة على وضع أسس إيديولوجية متينة من أجل حماية التنظيم من الانهيار الكامل رغم تدمير مناطق سيطرته في سوريا والعراق، كما يقف، على الأرجح، وراء سلسلة رسائل تهدف إلى تسوية الخلافات داخل تنظيم الدولة.

وحذر مسؤولون أمريكيون حاليون وسابقون من أن كل ذلك يبدو تراجعاً منظماً، حيث يعمل البغدادي على التهيئة للانتقال إلى حرب سرية وشبكة إرهابية عالمية.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس السابق لمركز مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأمريكية، “نيكولاس راسموسين”، قوله إنه كانت مؤشرات على وجود خطة منظمة لدى التنظيم حتى أثناء تحرير الموصل والرقة من قبضته، حيث انتقل المسلحون تدريجياً إلى تكتيك الخلايا النائمة.

كما نقلت “واشنطن بوست” عن عنصر من “تنظيم الدولة” اتصلت معه عبر تطبيق الدردشة المشفر أن قادة التنظيم قرروا منذ البداية التعويل على تلقين الأطفال والشباب أيديولوجيا التنظيم، وازدادت أهمية هذه المساعي في ظل هزائم التنظيم بالشرق الأوسط، معرباً عن قناعة التنظيم بأن فكرة الخلافة ستبقى قائمة حتى إذا انهار التنظيم.

وأكد مسؤول أمريكي في مجال مكافحة الإرهاب للصحيفة أن البغدادي لا يزال حياً، حسب المعلومات المتوفرة، ويقوم بتنسيق عمل التنظيم من أحد آخر المناطق الخاضعة لسيطرته في سوريا.

ورجح بعض الخبراء أن عدم ظهور البغدادي أمام عدسات الكاميرا منذ أواخر سبتمبر/أيلول الماضي لا يدل على مقتله، بل على سعي زعيم الدولة الإسلامية إلى تخليص التنظيم من التعويل على زعماء محددين.

Loading...
المصدر وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً