صحيفة تكشف تورط شركة بريطانية بتصدير أسلحة كيمياوية من كوريا الشمالية لسوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نشرت صحيفة صنداي تايمز البريطانية، اليوم مقالاً لـ”ديبيش قادر” بعنوان: “شركة بريطانية تستخدم كقناع لأسلحة كيم الكيمياوية لسوريا”

وقال قادر إن شركة مسجلة في منطقة صناعية في “نورثهامبتونشير” أصبحت متورطة في تصدير شحنة مشتبه بها من الأسلحة النووية من كوريا الشمالية إلى سوريا.

وأضاف أن هناك مخاوف من أن تكون الشركة واحدة من عدة عمليات في بريطانيا يستخدمها النظام الكوري الشمالي لتفادي العقوبات الدولية.

وزعم نشطاء في مجال مكافحة الفساد أن بريطانيا تستغل كواجهة لأن الشركات المسجلة فيها تضفي واجهة محترمة بينما لا يتم التدقيق في أنشطتها إلا بصورة تكاد تكون معدمة.

ولفتت الصحيفة إلى إن الاستخدام المحتمل لشركات بريطانية كواجهة لتصدير قطع غيار أسلحة من كوريا الشمالية لسوريا يمثل مصدر إزعاج وقلق خاصة بعد شن القوات البريطانية عملية جوية ضد المنشآت الكيمياوية التابعة لنظام بشار الأسد في سوريا.

وتابعت أنه في الشهر الماضي كشف تقرير لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عن وجود خمس شحنات بين نظام “كيم جونغ” في كوريا الشمالية ونظام الأسد في الفترة من نوفمبر/تشرين الثاني 2016 إلى يناير/كانون الثاني 2017، وأنه تم اعتراض شحنتين من بينها وهي في طريقها إلى ميناء اللاذقية السوري.

المصدر الغد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً