صرخة لاجئ سوري بتركيا: ما بدكم يانا خلّي النظام يدبحنا!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نشر لاجئ سوري في إسطنبول التركية مقطع فيديو في اسطنبول، يروي فيه قصة سحب “الكيملك” الذي يحمله من قبل أحد موظفي إدارة الهجرة بدون أي مخالفة ارتكبها أو سبب معلن قدمه له الموظف، كما قال.

ويروي اللاجئ السوري معاناته التي زادت بعد الإجراءات الأخيرة التي قامت بها الحكومة التركية في التضييق على اللاجئين السوريين، حيث اضطر إلى إغلاق محله، والاختباء في بيته خوفاً من ترحيله، خاصة أن لديه خمس بنات صغيرات ليس لهن معين غيره.

وأطلق اللاجئ صرخة في المقطع قائلاً: “وين نروح؟ ما بدكم يانا رحلونا؟ خلّي النظام يدبحنا”، في إشارة إلى القصف الذي يشنه طيران نظام بشار الأسد في سوريا، بالاشتراك مع الطيران الروسي ضد المدنيين.

وأدت حملة ضد “اللاجئين غير القانونيين” في إسطنبول إلى توقيف آلاف الأشخاص، بينهم سوريون، في الأسبوعين الماضيين.

وبرزت مخاوف في الأيام القليلة الماضية إزاء تقارير ذكرت أن مئات اللاجئين السوريين أعيدوا إلى سوريا، بعد أن أُجبروا على التوقيع على وثائق موافقة على ذلك باللغة التركية.

إلا أنه لفت إلى أن السوريين يختارون العودة إلى بلادهم “طوعاً” إلى مناطق انحسر فيها القتال.

ويقدر عدد اللاجئين السوريين في تركيا بنحو 3.5 مليون شخص. ويحمل معظمهم بطاقات “حماية مؤقتة” لكنها تقيد حركتهم في المحافظة التي سجلوا فيها. والحملة الحالية تستهدف المقيمين في إسطنبول بشكل “غير قانوني”، وفق السلطات التركية.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً