ضابط كبير في سوريا يتاجر بالمخدرات ومنصبه مفاجأة!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تكشّف جانب من جوانب توسع تجارة المخدرات وزراعتها وتهريبها، في سوريا، أخيراً، بعد أنباء تحدثت عن تورط رئيس إدارة مكافحة المخدرات، في داخلية النظام السوري، بترويج المخدرات.

وقالت الأنباء الواردة من العاصمة السورية دمشق، إنه تم القبض على اللواء رائد خازم، رئيس إدارة مكافحة المخدرات، في وزارة داخلية النظام، لتورطه بتهم مختلفة متعلقة بالمخدرات، مباشرة.

وذكر موقع (سناك سوري) في خبر له عن الواقعة، الأربعاء، ونقلا عن وسائل إعلام وصفها بالمحلّية، أن تحقيقات جرت أدت إلى كشف تورّط اللواء خازم، بتجارة المخدرات. ولفت في ما ورد من اتهامات وجهت له، تورطه بتجارة مخدرات كان سبق مصادرتها لدى وزارة داخلية النظام، من خلال إبدال المواد المخدّرة المصادرة، بمواد أخرى لا تحمل شبهة جنائية.

ونقلا من السناك السوري، فإن التحقيقات كشفت تورط عدد كبير من ضباط داخلية النظام بترويج المخدرات، واتهم عدد منهم بتلقي رشى مالية، في مقابل التغطية على زراعة المخدرات، دون تحديد أماكن زراعتها، كما ورد في الأخبار المتداولة.

وأكد موقع اقتصاد ومال السوريين، قيام نظام الأسد باعتقال رئيس إدارة مكافحة المخدرات، بتهمة الاتجار بالمخدرات.

“حاميها حراميها”

وتداول أنصار النظام السوري، في الساعات الأخيرة، خبر تورط اللواء خازم، بتجارة المخدرات. وتحت عنوان “حاميها، حراميها” نشرت صفحة (جبلة وكالة إخبارية) الموالية للنظام، خبر “استدعاء اللواء خازم للتحقيق بتهمة تهريب مخدرات”.

وتتقاطع هذه الأنباء، مع تعيين العميد حسين جمعة، رئيسا لإدارة مكافحة المخدرات في داخلية النظام، في الساعات الأخيرة.

وأكدت الأنباء المتداولة من الداخل السوري، توقيف اللواء خازم وحبسه في سجن (عدرا) المركزي، في العاصمة السورية، وإلى جانبه عدد من ضباط داخلية النظام المتورطين بالقضية.

وذكر موقع اقتصاد ومال السوريين المعارض، في خبره عن الحادثة، أن اللواء خازم ينحدر من مدينة (القطيلبية) التابعة لجبلة اللاذقانية، أحد أشهر معاقل النظام السوري في الساحل.

وكان اللواء خازم، قد أدلى بتصريح في شهر حزيران/يونيو الماضي، حول دور سوريا “في دعم جهود المجتمع الدولي لمكافحة الجريمة عموماً وجريمة المخدرات بصورة خاصة”، مؤكداً أن إدارة مكافحة المخدرات “في حالة جهوزية عالية لمتابعة تجار ومهربي المخدرات والتصدي لهم” وذلك قبل أنباء القبض عليه وإيداعه السجن، بتهمة الاتجار غير المشروع بالمخدرات.

وسبق تصريح اللواء خازم، اشتراكه في ما يعرف بالحملة الوطنية لمكافحة المخدرات التي أطلقها النظام السوري، منتصف عام 2017، بالاشتراك مع مفتي النظام بدر الدين الحسون.

أكبر شحنة مخدرات مهرّبة في العالم.. من سوريا!

وانتشرت ظاهرة تهريب المخدرات بشكل واسع في المناطق التي يسيطر عليها النظام السوري، إضافة إلى مناطق تسيطر عليها فصائل سورية مسلحة. إلا أن مناطق النظام شهدت أكبر نسبة ترويج وتجارة مخدرات، في تاريخ سوريا المعاصر، بحسب مجمل التقديرات الأمنية والطبية المحايدة، خاصة أن سوريا كانت الأرض التي انطلقت منها أكبر شحنة مخدرات مهرّبة في العالم.

وصادرت السلطات اليونانية، في أوائل شهر تموز/يوليو الفائت، ما وصفته بأكبر شحنة مخدرات مهربة في العالم، قادمة من سوريا، وتزيد قيمتها عن نصف مليار يورو. وبحسب قوات خفر السواحل اليونانية، فإن الشحنة الأكبر في العالم للمخدرات المهربة، كانت مخبأة داخل ثلاث حاويات اشتملت على 33 مليون قرص مخدر، بوزن اقترب من ستة أطنان.

وقالت ما تعرف بوحدة الجرائم المالية، في اليونان، في بيان لها، تعليقا على كمية المخدرات المصادرة، إنها أكبر كمية تتم مصادرتها عالمياً.

“حزب الله” والمخدّرات السورية

ومن الجدير بالذكر، وبحسب متابعين، فإن مصادرة خفر السواحل اليوناني لأكبر كمية مخدرات مهربة عالميا قادمة من سوريا، في شهر يوليو/تموز الفائت، قد تكون السبب وراء قيام النظام السوري بإجراء تحقيقات وصفت بالسرية والعاجلة، لمعرفة الجهات في نظامه التي سهلت تحميل وتهريب هذه الكمية الأكبر في تاريخ المخدرات المصادرة عالمياً.

ويتهم أشخاص قريبون من نظام الأسد، أو نافذون في حكمه، في الاتجار بالمخدرات على نطاق واسع، كما أشارت تقارير سورية وغربية وأميركية مختلفة، إلى نشاط ميليشيات “حزب الله” اللبناني التابعة لإيران، بتجارة المخدرات حول العالم والقبض على أكثر من عنصر تابع له إثر تورطه بتجارة المخدرات غير المشروعة، خاصة أن ميليشيات الحزب المذكور تنتشر في مناطق عديدة في سوريا، منها المناطق الحدودية، كالحدود السورية اللبنانية، والحدود السورية العراقية، ولحزب الله تواجد أمني قوي في الساحل السوري الذي انطلقت منه أكبر شحنة مخدرات تتم مصادرتها عالميا، بحسب الشرطة اليونانية.

ويرى مراقبون أن العقوبات الأميركية المفروضة على إيران، تركت أثرا عميقا على تمويل ميليشياتها في المنطقة العربية، ومنها “حزب الله” الذي حرم من ملايين الدولارات كنتيجة مباشرة لتأثير العقوبات على طهران.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More