طيران التحالف الدولي بقيادة أمريكا يهاجم نظام الأسد بريف دير الزور

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نقلت وسائل إعلام حكومية سورية عن مصدر عسكري قوله إن طائرات التحالف بقيادة الولايات المتحدة هاجمت موقعا لقوات النظام السوري قرب جبهة القتال ضد آخر جيب لتنظيم الدولة الإسلامية شرقي نهر الفرات في ساعة متأخرة ليل السبت فتسببت في أضرار وإصابات.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء عن المصدر قوله في ساعة مبكرة من صباح الأحد ”شن طيران ’التحالف الأمريكي‘ مساء اليوم عدوانا على أحد تشكيلات الجيش العربي السوري العاملة في منطقة البوكمال بريف دير الزور الجنوبي الشرقي“.

وأضاف المصدر أن الهجوم أسفر عن إصابة جنديين وتدمير مدفع.
ولم يتسن الحصول على تعليق للتحالف بقيادة الولايات المتحدة لكنه نفى من قبل ضرب أهداف للجيش السوري في تلك المنطقة.

ولا يسيطر تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد حاليا إلا على حفنة من القرى في سوريا بعد أن خسر تقريبا كل الأراضي التي كانت تحت سيطرته عام 2017 بعد شن هجومين منفصلين عليه أحدهما للتحالف بقيادة الولايات المتحدة وبمشاركة مقاتلين محليين والآخر للجيش السوري وجماعة مقاتلة متحالفة معه تدعمها روسيا.

كما يسيطر التنظيم على جيب صحراوي يحيط به الجيش السوري في وسط البلاد.

وتحرص روسيا والولايات المتحدة على الاتصالات العسكرية بينهما للحيلولة دون أي صراع بطريق الخطأ بين القوتين اللتين تحاربان التنظيم. لكن بعض الاشتباكات وقعت.

وفي شهر ديسمبر من العام الفائت اتهم نظام الأسد قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بشن ضربات جوية على مواقع للجيش السوري في وسط البلاد بحسب وكالة الأنباء السورية (سانا).

ونقلت الوكالة حينها عن مصدر عسكري قوله إن” قوات التحالف الأمريكة أطلقت صواريخ عدة باتجاه بعض مواقع تشكيلاتنا في جبل الغراب جنوب السخنة”، مضيفة أن الأضرار “اقتصرت على المادّيات” من دون ذكر أي تفاصيل اضافية.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الانسان – وهو موقع معارض يتخذ من بريطانيا مقرا له – أن قوات التحالف المتمركزة في قاعدة التنف على الحدود مع العراق أطلقت “أكثر من 14 صاروخاً” على رتل لقوات النظام أثناء مروره في البادية في أقصى ريف حمص الشرقي.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً