عشرات الضحايا السوريين بغارات للنظام وروسيا والتحالف

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قتل وأصيب عشرات المدنيين -بينهم نازحون- في غارات سورية وروسية وأخرى يرجح أنها للتحالف الدولي، على مناطق شمالي سوريا وقرب العاصمة دمشق.
فقد قال مراسل الجزيرة إن خمسة مدنيين -بينهم  ثلاثة أطفال- قتلوا وأصيب عشرات آخرون صباح اليوم الخميس بغارات مكثفة شنتها طائرات النظام السوري على بلدة كفرنبل في ريف إدلب الجنوبي.

وأضاف أن القصف استهدف أحياء آهلة بالسكان، حيث تعمل فرق الدفاع المدني على رفع الأنقاض وتبحث عن ناجين وتنتشل الضحايا من تحت الركام. وأكد ناشطون أن عشرات آخرين أصيبوا، وبثوا صورا تظهر أشخاصا عالقين تحت الركام.

وأفاد الناشطون بأن طائرات روسية نفذت بالتزامن سلسلة من الغارات على عدة بلدات في ريف إدلب، وأكدوا أن إحدى الغارات أوقعت قتلى وجرحى في بلدة “بعربو” بالريف الجنوبي، كما استهدف الطيران الروسي بلدات التمانعة والدير وحاس.

وغير بعيد عن إدلب، قال مراسل الجزيرة إن طائرات تابعة لقوات النظام السوري شنت قصفا مكثفا استخدمت فيه القنابل العنقودية المحرمة دوليا في ريفي حلب الشمالي والغربي.

وأفاد ناشطون بأن القصف بالقنابل العنقودية أسفر عن مقتل شخص في مدينة عندان شمال حلب. ويأتي التصعيد بعد محاولات سابقة لقوات النظام للتقدم في محيط مدينة حلب لتأمينها من جهتي الغرب والشمال.

من جهته أفاد مراسل الجزيرة بمقتل أربعة أشخاص اليوم في قصف مدفعي لقوات النظام السوري على منطقة حمورية في الغوطة الشرقية. وقال ناشطون إن قصفا مماثلا أوقع عشرات الجرحى في مدينة دوما.

وتواصل قوات النظام السوري التصعيد في الغوطة الشرقية بعدما أحبطت هدنة اقترحت روسيا أن تسري من السادس إلى العشرين من الشهر الحالي.

استهداف النازحين
ميدانيا أيضا أفادت مصادر للجزيرة بمقتل شخص في قصف استهدف اليوم قرية الأحواس بريف الرقة الشرقي. يأتي ذلك بعد ساعات من مقتل 18 شخصا وإصابة آخرين في قصف لمقاتلات التحالف الدولياستهدف تجمعا للنازحين قرب قرية “مطب البوراشد”، جنوب شرق مدينة الرقة التي تقع شمال شرقي سوريا وتخضع لتنظيم الدولة الإسلامية.

كما قالت مصادر محلية للجزيرة إن عددا من المدنيين قتلوا وجرح آخرون جراء غارات جوية استهدفت أحياء سكنية في مدينة الميادين شرقي دير الزور شرقي سوريا، وأضافت المصادر أن القصف الجوي طال شارع الجيش ومخبز البلدية والمجمع التربوي ومحيط مسجد الأمين والسوق، مما خلف دمارا واسعا في ممتلكات المدنيين.

ويسيطر تنظيم الدولة بشكل كامل على ريف دير الزور منذ منتصف 2014، ويحاصر ما تبقى من مواقع للنظام داخل المدينة. كما تتعرض مواقع التنظيم في سوريا بشكل شبه يومي لغارات جوية سورية وروسية، إضافة إلى غارات للتحالف الدولي.

كما قالت المصادر للجزيرة إن الآلاف من أهالي ريف حلب الشرقي قد نزحوا إلى مناطق سيطرة التنظيم في ريف الرقة جراء المعارك العنيفة هناك بين تنظيم الدولة وقوات النظام، وقد صل معظم هؤلاء النازحين إلى مدينة الطبقة.

وكانت قوات النظام سيطرت في اليومين الماضيين على عدة قرى كانت خاضعة لتنظيم الدولة في ريف حلب الشرقي، وتحدث ناشطون عن سيطرة تلك القوات اليوم على مطار الجراح العسكري من تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً