عشرات القتلى والجرحى بتفجيريْن في دمشق

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سقط عدة قتلى وجرحى في تفجير “انتحاري” جديد في منطقة الربوة بالعاصمة السورية دمشق بعد أقل من ساعتين من تفجير آخر استهدف القصر العدلي القديم في منطقة الحميدية وسط المدينة وخلف 31 قتيلا وأكثر من ستين جريحا.

وقالت وكالة أنباء سانا الرسمية إن التفجير الثاني نفذه “انتحاري” واستهدف مطعما في منطقة الربوة.

وذكر التلفزيون الرسمي أن “الانتحاري” فجر نفسه داخل المطعم “بعد مطاردته ومحاصرته من قبل الجهات المختصة”.

من جهة أخرى، قال مصدر في شرطة دمشق إن عدد قتلى تفجير القصر العدلي مرشح للارتفاع لوجود جرحى في حالة حرجة وعدد من أشلاء القتلى والذين تم نقلهم لعدد من المستشفيات.

وأفاد التلفزيون الرسمي أن “الانتحاري” منفذ الهجوم كان يرتدي زيا عسكريا استهدف المراجعين داخل القصر العدلي خلال فترة الازدحام، مشيرا إلى أن قوات الأمن فرضت طوقا حول المبنى المستهدف المحاذي لسوق الحميدية وسط دمشق، كما قطعت كافة الطرقات المؤدية إلى المنطقة.

ويعتبر القصر العدلي -الذي يضم مكتب وزير العدل وعددا من المحاكم- من أكثر الدوائر الحكومية في دمشق ازدحاما من حيث عدد المراجعين لإنجاز معاملاتهم الإدارية.

وكانت العاصمة شهدت قبل أيام حدوث تفجيريْن، انتحاري وبعبوة ناسفة، استهدفا حافلات تقل زوارا عراقيين وإيرانيين قرب مقبرة باب الصغير وسط دمشق القديمة، وخلفا أكثر من ستين قتيلا بينهم حوالي أربعين زائرا عراقيا، وعشرات الجرحى.

المصدر : وكالات

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً