غارات إسرائيلية على ريف حمص ودمشق ترد لأول مرة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أقر الجيش الإسرائيلي للمرة الأولى بأن طائراته قصفت اليوم أهدافا تابعة للجيش السوري، في حين قال النظام السوري إنه أسقط طائرة إسرائيلية وأصاب أخرى، وذكر الأردن أن شظايا صواريخ سقطت على أراضيه في إربد جراء اعتراضها من قبل إسرائيل.

وذكر مراسل الجزيرة بالقدس إلياس كرام أن إسرائيل اعترفت مضطرة بشن غارة داخل سوريا بعد اعتراض المضادات الأرضية السورية لطائراتها الحربية، وانطلاق صفارات الإنذار في بلدات عدة بمنطقة الجليل وفي غور الأردن وفي القدس المحتلة.

وأضاف المراسل أن الجيش السوري استخدم لأول مرة صواريخ أس 200 الروسية المضادة للطائرات للتصدي للطائرات الإسرائيلية، كما اعترضت تل أبيب لأول مرة الصواريخ السورية بمنظومة أرو حيتس 2.

قواعد الرد
وأضاف مراسل الجزيرة أن إسرائيل تستبعد أن يجر الرئيس السوري بشار الأسد جيشه إلى حرب شاملة مع إسرائيل، ولكنها تقول إن الأسد قد يغير من قواعد الرد على الغارات الإسرائيلية لعدة أسباب، منها الثقة بالنفس لوجود حليفه الروسي وانتصاراته على المعارضة السورية المسلحة ولا سيما في حلب.

في المقابل، تقول الرواية السورية الرسمية إن أربع طائرات حربية إسرائيلية خرقت الأجواء السورية صباح اليوم قادمة من جهة لبنان، وقصف موقعا لجيش النظام في تلال تدمر بريف حمص وسط البلاد، وقالت دمشق إن دفاعاتها أسقطت طائرة حربية إسرائيلية وأصابت أخرى. وقد سارع الجيش  الإسرائيلي بنفي إسقاط أي من طائراته وقال إنها عادت إلى قواعدها سالمة.

وقال مراسل الجزيرة بدرعا عمر الحوراني إن معلومات تفيد أن إسرائيل قصفت قافلة لمليشيات حزب الله اللبناني داخل الأراضي السورية كانت تحمل أسلحة باتجاه لبنان، كما تفيد معلومات أخرى باستهداف سلاح الجو الإسرائيلي قوات تابعة للحزب داخل الأراضي السورية.

المرات السابقة
وأضاف المراسل أن الطائرات الإسرائيلية استهدفت في السابق أهدافا متعددة داخل سوريا، فقد حدث ذلك مرات عقب سقوط صواريخ من داخل سوريا على أراضي الجولان المحتل، كما كانت تستهدف إسرائيل مستودعات أسلحة حساسة كانت على وشك الوقوع في قبضة المعارضة السورية، فضلا عن استهداف شخصيات من حزب الله بريف القنيطرة جنوبي سوريا.

وقد سقطت في الأردن شظايا صواريخ على قرى في محافظة أربد وفي غور الصافي وفي مناطق أخرى غير مأهولة، وقال مصدر عسكري أردني إن الشظايا ناتجة عن اعتراض صواريخ إسرائيلية لصواريخ سورية كانت متجهة نحو مواقع وقواعد إسرائيلية.

وقال مراسل الجزيرة بالأردن تامر الصمادي إن مصادر في الحكومة الأردنية قالت إن المملكة ستتخذ كل الإجراءات الأمنية والعسكرية لحماية أمن الحدود، ولا سيما البلدات الحدودية، وأضاف أن حالة خوف سادت قرى أردنية سقطت فيها أجزاء كبيرة من شظايا الصواريخ، ومنها منطقة عنبة، حيث سمع دوي انفجار قوي.

لا خسائر
وقالت السلطات الأردنية إنه لم تنجم أي خسائر بشرية أو مادية جراء سقوط شظايا الصواريخ، وأضافت أن العمل جار لانتشال هذه الشظايا.

يذكر أن قيادة الجيش السوري قد أعلنت في يناير/كانون الثاني الماضي عن تعرض مطار المزة العسكري غرب العاصمة دمشق لقصف من الطيران الإسرائيلي، واعتبرت أن القصف الإسرائيلي “اعتداء سافر” محذرة من تداعياته.

المصدر : الجزيرة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً