غارات لتنظيم الدولة الإسلامية على “قوات سوريا الديمقراطية” قرب الطبقة بريف الرقة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال تنظيم الدولة الإسلامية إنه شن هجمات على قوات سوريا الديمقراطية بمحيط مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي شمالي شرقي سوريا، واستخدم في بعضها طائرات مسيرة مزودة بقنابل، مما أسفر عن خسائر في صفوفها.

وبثّ التنظيم صورا تظهر ما قال إنه استهداف آليات وعناصر من تلك القوات في قرية أبو هريرة غرب مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي بقنابل تلقيها طائرات مسيرة. وقال إن أربعة من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية -المشكلة من الوحدات الكردية أساسا- لقوا مصرعهم في الهجمات.

وتظهر إحدى الصور استهداف آليات وأفراد في موقع يعتقد أنه على ضفاف نهر الفرات بجوار سد الفرات القريب من مدينة الطبقة، والذي سيطرت قوات سوريا الديمقراطية مؤخرا على الطرف الشمالي منه بدعم من التحالف الدولي ضمن عملية غضب الفرات المستمرة منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، والرامية لاستعادة مدينة الرقة من التنظيم.

وأفادت مصادر محلية بأن مسلحي تنظيم الدولة هاجموا أمس قوات سوريا الديمقراطية في مطار الطبقة العسكري، وفي قريتي الصفصافة وأبو هريرة. من جهتها قالت متحدثة باسم هذه القوات إنه تم صد هجوم شنه التنظيم أمس شمال شرق مدينة الطبقة.

وتحاول الوحدات الكردية والفصائل الأخرى السيطرة على قرى في محيط مطار الطبقة العسكري من أجل محاصرة المدينة التي تقع على مسافة أربعين كيلومترا تقريبا غرب الرقة، وقبل أيام قصف التنظيم مواقع لقوات سوريا الديمقراطية عند الطرف الشمالي لسد الفرات. وتسببت المعارك في المنطقة في نزوح آلاف الأشخاص.

وحذر التنظيم مؤخرا من احتمال انهيار سد الفرات جراء استهدافه من طائرات التحالف الدولي، لكن القوات الكردية قالت إن السد لم يتعرض لأضرار، وإن قناتي تصريف المياه فيه تعملان بصورة طبيعية.

المصدر : الجزيرة + رويترز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً