غارات لروسيا والنظام تستهدف مناطق بسوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شن الطيران الحربي الروسي وطائرات النظام السوري العديد من الغارات على عدة مناطق في سوريا، شملت درعا (جنوب) والعاصمة دمشق إضافة إلى غارات في محافظة حماة(وسط) وغارات أخرى شملت مناطق في محافظتيْ حلبوإدلب شمالي البلاد.

وقال مراسل الجزيرة في سوريا إن الطائرات الروسية شنت غارات جوية استهدفت الأحياء السكنية في درعا البلد وبلدة النعيمة بريف درعا، وقد تسببت الغارات بحدوث دمار واسع في ممتلكات المدنيين.

وتشهد محافظة درعا قصفا جويا مستمرا منذ اندلاع المواجهات في حي المنشية بين النظام السوري والمعارضة، قبل نحو شهر.

وفي العاصمة دمشق، استهدفت قوات النظام مواقع في حييْ القابون وتشرين بخمسة صواريخ أرض أرض منذ الصباح الباكر.

أما في محافظة حماة، فقد شن الطيران الحربي التابع للنظام والطيران الروسي قصفا مكثفا طال معظم قرى ريف حماة الشمالي والشمالي الشرقي.

وفي محافظة حلب، شن الطيران الروسي أربع غارات بالصواريخ الفراغية على بلدة العيس في ريف حلب الجنوبي.

أما في محافظة إدلب، فقد شن الطيران الروسي أربع غارات على مدينة إدلب، مستهدفا كذلك محيط مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي‏ ما خلف شهيدا وعددا من الجرحى.

وأمس، قتل 32 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من مئة في هجومين تفجيريين استهدفا مقرا قضائيا ومطعما في دمشق.

ووقع الانفجار الأول داخل القصر العدلي أثناء فترة الازدحام، ونفذه شخص كان يرتدي زيا عسكريا.

أما الانفجار الثاني فقد استهدف مطعما في منطقة الربوة بالعاصمة ما تسبب في مقتل أربعة أشخاص وإصابة آخرين.

وذكر التلفزيون الرسمي التابع للنظام السوري أن “انتحاريا” فجر نفسه داخل المطعم “بعد مطاردته ومحاصرته من قبل الجهات المختصة”.

ونفت هيئة تحرير الشام صلتها بالتفجيرين، وأضافت أن جميع أهدافها منحصرة في الأفرع الأمنية والثكنات العسكرية التابعة للنظام والمليشيات الموالية له.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً