فصائل جنوب دمشق تخرج وفصائل شمال حمص تتجهز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أفادت وكالة إعلام #النظام_السوري بانتهاء المرحلة الأولى من انسحاب المقاتلين وعائلاتهم من بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب دمشق، حيث تجمعت الدفعة الأولى التي تضم 32 حافلة وتقل مئات الأشخاص عند أطراف بيت سحم، تمهيداً لنقلهم إلى شمال البلاد.

وتحاذي البلدات الثلاث أحياء في جنوب العاصمة تدور فيها معارك ضد تنظيم “داعش”.

ويأتي إجلاء آخر بلدات للمعارضة جنوب دمشق بعد ساعات من موافقة الفصائل في ريف حمص الشمالي على التسوية الروسية التي تنص على تسليم السلاح الثقيل والمتوسط لدى مقاتلي فصائل المعارضة وخروج جميع الرافضين مع عوائلهم إلى جرابلس وإدلب، بدءاً من السبت.

وبشكلٍ موازٍ، تجري مفاوضات على إجلاء مماثل لمقاتلي المعارضة من مناطق سيطرتهم في ريف حمص (وسط) الشمالي وريف حماة (وسط) الجنوبي.

ويأتي ذلك بعد يومين على تنفيذ اتفاق إجلاء مقاتلي هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في جنوب دمشق، وبعد اتفاقات مماثلة خرج بموجبها مئات المقاتلين من بلدات شرق العاصمة.

وفي بداية الشهر الحالي، خرج أكثر من 100 مقاتل من هيئة تحرير الشام مع أفراد من عائلاتهم من جيب كانوا يسيطرون عليه في مخيم اليرموك، مقابل خروج عدد محدود من الحالات الإنسانية من بلدتي الفوعة وكفريا اللتين تحاصرهما الهيئة في محافظة إدلب (شمال غرب).

وتحدثت هيئة تحرير الشام في بيان الأربعاء عن “إتمام الاتفاق” مع وصول 141 من مقاتليها إلى الشمال السوري.

 

المصدر العربية.نت

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً