قائد كردي يكشف موعد بدء الهجوم لتحرير الرقة من “داعش”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

كشفت “وحدات حماية الشعب الكردية” أن الهجوم على مدينة الرقة الخاضعة لتنظيم “داعش شمال – شرق سوريا ، سيبدأ مطلع نيسان القادم.

وأعلن “سيمان حمو” قائد الوحدات الكردية – الذراع العسكرية لحزب “الإتحاد الديمقراطي السوري” والمكون الرئيس لـ”قوات سوريا الديموقراطية”، عن أن قواته ستشارك في الهجوم، الذي ينتظر أن يتم بغطاء جوي من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وهذه هي المرة الأولى التي يشير فيها طرف عسكري منخرط في العمليات العسكرية ضد تنظيم “داعش” في سوريا إلى موعد الهجوم المرتقب لإستعادة الرقة .

وتشن “قوات سوريا الديمقراطية” منذ أربعة أشهر عملية غضب الفرات بدعم من طيران التحالف الدولي في ريفي الرقة الشمالي والشرقي، وتمكنت تلك القوات مؤخرا من الاقتراب أكثر من المدينة، وقالت إنها قطعت الطريق بين محافظتي الرقة ودير الزور.

ويأتي حديث القائد العسكري الكردي عن موعد الهجوم على الرقة بينما قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، إنه لم يتم بعد اتخاذ قرار بهذا الشأن. بيد أن إعلان واشنطن عن إرسال مئات الجنود الأميركيين الإضافيين إلى شمال سوريا ، يشير على ما يبدو إلى عملية عسكرية قريبة لإخراج تنظيم الدولة من مدينة الرقة .

والهجوم المرتقب على الرقة محل خلاف، بين تركيا التي تعارض مشاركة “قوات سوريا الديمقراطية” فيه والولايات المتحدة التي تدعم هذا الفصيل سياسيا وعسكريا، وتعتبره فاعلا في الحملة العسكرية المستمرة على تنظيم “داعش”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً