قتلى بغارات للنظام وروسيا على الأرياف السورية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

واصل الطيران الروسي والسوري غاراتهما على أرياف حلب وحمص وإدلب وحماة ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى بينهم أطفال، فضلا عن دمار في المنازل والممتلكات.

وقالت مصادر محلية للجزيرة إن عشرة أشخاص بينهم أطفال قتلوا وجرح آخرون جراء غارات جوية روسية وسورية استهدفت قرى البومانع ووضحة والحياط في محيط مدينة مسكنة، بريف حلب الشرقي التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكرت المصادر أن آلاف المدنيين نزحوا من ريف حلب الشرقي بسبب القصف العنيف والمعارك الدائرة بين تنظيم الدولة والنظام السوري، وأن مئات العائلات تفترش العراء هربا من القصف والاشتباك.

وكانت قوات النظام استهدفت مدينة عندان في ريف حلب الشمالي بقذائف المدفعية الثقيلة.

من جانبه قال الإعلام الحربي التابع للنظام السوري إن قوات النظام وحلفاءها باتت على بعد كيلومترين اثنين عن محطة مياه الخفسة، المصدر الرئيسي لمياه الشرب لمدينة حلب، وذلك بعد سيطرتها على عدد من القرى في ريف حلب الشرقي، إثر معارك مع مقاتلي تنظيم الدولة.

كما قالت وكالة أنباء النظام السوري (سانا) إن قوات النظام بالتعاون مع من سمتهم القوات الرديفة استعادوا السيطرة على حقل جزل النفطي بريف حمص الشرقي، بعد معارك مع تنظيم الدولة.

وأضافت الوكالة أن النظام استهدف بالمدفعية الثقيلة تجمعات وتحصينات لتنظيم الدولة في الباردة والكتيبة المهجورة في ريف حمص الشرقي، ما أدى إلى تدمير آليات ومقتل عدد من عناصر التنظيم.

اشتباكات
وفي وقت سابق استهدف قصف بالرشاشات الثقيلة من قبل قوات النظام الأحياء السكنية في بلدة الدار الكبيرة بريف حمص الشمالي.

ودارت اشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات النظام في محيط حقل جزل وجحار بريف حمص الشرقي وسط قصف مدفعي متبادل بين الطرفين.

وأفاد مراسل الجزيرة بمقتل امرأة وإصابة آخرين إثر قصف لقوات النظام على بلدة سفوهن في جبلالزاوية بريف إدلب.

أما في ريف حماة الشمالي فقد ذكر مراسل الجزيرة أن طائرات النظام شنت خمس غارات جوية على مدينة كفرزيتا، استهدفت إحداها المشفى التخصصي في المدينة ما أدى إلى توقفه عن العمل.

ونفذ سلاح الجو التابع للنظام 30 غارة على المدينة في 48 ساعة.

وأضاف أن قصف النظام أدى إلى دمار في المنازل السكنية والممتلكات، في حين شن طيران النظام غارتين استهدفتا مدينة اللطامنة.

وفي درعا، جدد الطيران المروحي استهدافه بالبراميل المتفجرة أحياء درعا البلد التي تسيطر عليها المعارضة، بينما استهدفت غارة جوية بلدة حزرما في ريف دمشق.

المصدر : الجزيرة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً