قتلى مدنيون بغارات جوية على حلب وإدلب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قال مراسل الجزيرة إن أربعة أطفال وامرأة قتلوا وأصيب ثمانية آخرون جراء قصف من قبل طائرات يعتقد أنها روسية استهدفت الأحياء السكنية في بلدة أورم الكبرى بريف حلب.

وذكرت شبكة شام الإخبارية أن الطيران الحربي الروسي شن غارات جوية عنيفة فجرا، استهدفت بلدات ريف حلب الغربي، موقعة قتلى وجرحى بين المدنيين، في حملة جوية تستهدف بلدات الريف الغربي منذ أيام.

وقال ناشطون إن الطيران الحربي الروسي استهدف منازل المدنيين وجمعية الرضوان، ما أدى إلى مقتل أربعة أطفال من عائلة واحدة، وإصابة ثلاثة آخرين، ودمار كبير في المباني السكنية، عملت فرق الدفاع المدني على انتشال الضحايا من تحت الأنقاض.

وفي وقت سابق، قال ناشطون إن قوات النظام سيطرت على بلدة المهدوم شرقي حلب بعد انسحابتنظيم الدولة الإسلامية منها، مع استمرار الاشتباكات بين الطرفين في محيط قريتي العطشانة وجب ماضي، بينما تصدت المعارضة المسلحة لهجمات قوات النظام على جبهة البحوث العلمية غربي حلب.

وتشهد بلدات ريف حلب الغربي حملة عسكرية من القصف الجوي للطيران الحربي الروسي، وسط محاولات لقوات النظام والمليشيات الموالية لها التقدم باتجاه الريف الغربي لتشكيل خط دفاعي عن المدينة بمنع هجوم كتائب المعارضة.

وفي إدلب، قال مراسل الجزيرة إن الطائرات استهدفت أيضا في وقت متأخر من الليل بلدات بابسقا وسرمدا وكفردريان المكتظة بمخيمات النازحين بريف إدلب الشمالي، مضيفا أن المواقع المستهدفة تنوعت بين مناطق مدنية ومقرات للمعارضة السورية المسلحة، بينما تستمر فرق الدفاع المدني في عمليات انتشال الضحايا من تحت الأنقاض، ما يجعل من الصعب إحصاء أعداد القتلى.

وفي حماة، استهدفت قوات النظام المتمركزة في مدينة محردة براجمات الصواريخ مدينة حلفايا في ريف حماة الشمالي، وأعلنت فصائل المعارضة ردها على عناصر قوات النظام، في محاولة للأخيرة التقدم باتجاه بلدة حلفايا، ودمرت دبابة لقوات النظام على حاجز السرو جنوب البلدة، كما أعلنت تدمير مدفع “37” لقوات النظام بصاروخ شرقي مدينة محردة في ريف حماة الشمالي.

كما دمرت الطائرات مخبزا في بلدة كفرزيتا بريف حماة، وقصفت مدينتي حلفايا واللطامنة ومحيط مدينة مورك، وقصفت أيضا محيط مدينة تدمر شرقي حمص.

وفي دمشق، استهدفت قوات النظام بقذائف الهاون أطراف مدينة عربين بريف العاصمة دمشق، وقالت شبكة شام الإخبارية إن فصائل المعارضة تصدت لمحاولة تقدم قوات النظام في حي جوبر بدمشق وكبدتها خسائر في العتاد والأرواح، بينما تعرضت أحياء جوبر وتشرين والقابون وبرزة لغارات جوية وقصف عنيف من قبل قوات النظام.

وأضافت الشبكة أن طيران النظام شن غارات على الغوطة الشرقية بريف دمشق، ما أدى إلى سقوط قتيل وعدة جرحى، وأن حريقا اندلع ببلدة حرستا جراء استهداف الأحياء السكينة بالرشاشات الثقيلة.

وفي درعا، قصفت قوات النظام مدينة “داعل” في ريف درعا الشمالي، جنوبي سوريا. وشهد حي المنشية بمدينة درعا معارك بين المعارضة وقوات النظام، في حين قصفت الأخيرة بلدات عدة شرقي المحافظة مدفعيا وجويا.

المصدر : الجزيرة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً