قوات تركية تحاول اقتحام عفرين.. ومقتل 18 مدنياً

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قُتل 18 مدنيا، الجمعة، بينهم خمسة أطفال، في قصف مدفعي للقوات التركية على مدينة #عفرين في شمال غرب سوريا، حسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان ومتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية.

وأشار المرصد إلى أن “معارك تدور على حدود المدينة الشمالية” في وقت تشنّ تركيا عملية منذ 20 كانون الثاني/يناير بدعم من فصائل معارضة سورية، تهدف إلى طرد وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة “إرهابية” من منطقة عفرين.

بدوره، أكد بروسك حسكة، المتحدث باسم وحدات حماية الشعب، أن القوات التركية تحاول مع المقاتلين المتحالفين معها اقتحام عفرين من الشمال.

وأضاف أن القصف التركي هدفه تسهيل اقتحام عفرين، مؤكداً أن وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة التابعة لها تخوض معارك لصد هذا الهجوم.

وتصعد القوات التركية منذ مطلع الأسبوع قصفها لمدينة عفرين التي باتت تطوقها مع 90 قرية تقع غربها، ما أدى إلى نزوح أكثر من 30 ألف مدني منها – بحسب المرصد – في اليومين الأخيرين.

وأعلن المرصد أن ما لا يقل عن 2500 شخص فروا أثناء الليل من مدينة عفرين في حافلات وسيارات باتجاه قريتي نبل والزهراء المواليتين لبشار الأسد.

ويربط مدينة عفرين منفذ وحيد بمناطق سيطرة قوات النظام يمر عبر بلدتي نبل والزهراء، لكنه بات منذ الاثنين تحت مرمى النيران التركية.

 

المصدر وكالات

شاهد أيضاً