“قوات سوريا الديموقراطية”: بدانا التقدم وسنكون عند مداخل الرقة خلال 15 يوما

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وصلت “قوات سوريا الديموقراطية” ذات الغالبية الكردية المدعومة من التحالف الدولي٬ إلى مدخل سد الطبقة من الجهة الشرقية لنهر الفرات ٬ تمهيدا لهجوم مرتقب على المدينة التي يتحصن فيها تنظيم “داعش”، في وقت رجحت فيه باريس أن تبدأ معركة “تحرير” مدينة الرقة معقل التنظيم في سوريا ٬ خلال الأيام تمهيداً المقبلة.

ورجح مصدر قيادي في “قوات سوريا الديموقراطية”٬ التي تشكل ميليشيا “وحدات حماية الشعب” الكردية عمودها الفقري٬ لصحيفة “الشرق الأوسط”، أن تكون قواته عند مداخل الرقة خلال 15 يوما.

وقالت المتحدثة باسم حملة “غضب الفرات” جيهان شيخ أحمد ، إن “عملية تحرير الطبقة التي تجري حالياً تندرج ضمن حملة “غضب الفرات” التي تهدف إلى تحرير الرقة”٬ لافتة إلى أن الهجوم على الطبقة يتجه من محورين: شرقي وغربي٬ مضيفة أن “تحرير الرقة ككل مسألة أشهر”.

وأظهرت صور تداولها مسؤولون أكراد على مواقع التواصل الإجتماعي مقاتلي “قوات سوريا الديمقراطية” على إحدى ضفاف سد الطبقة٬ وأوضحت “وحدات حماية المرأة” أن “وحدات مكافحة الإرهاب التابعة لـ”وحدات حماية الشعب”٬ بدأت يوم أمس باقتحام سد الطبقة٬ وسط اشتباكات عنيفة مع عناصر “داعش”٬ لافتة إلى أن “عملية تفكيك الألغام٬ والتخوف من تضرر السد٬ تؤخر التقدم بوتيرة أسرع”.

وقال أبو محمد الرقاوي٬ الناشط في حملة “الرقة تذبح بصمت” لـ”الشرق الأوسط”، إن “قوات سوريا الديمقراطية” تقدمت يوم أمس بإتجاه مدخل سد الفرات٬ مرجحاً أن تتم السيطرة على مدينة الطبقة ذات الأهمية الاستراتيجية كونها تضم سداً ومطاراً٬ خلال أيام.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً