لندن: صواريخ بريطانية ضربت مركزاً “كيمياوياً” غرب حمص

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قالت وزارة الدفاع البريطانية إن صواريخ استخدمت ضد مبنى عسكري يقع على بعد 24 كيلومتراً، غربي حمص، حيث من المعتقد أن سوريا تخزن فيه مركبات أولية لأسلحة كيمياوية.

وأوضحت وزارة الدفاع البريطانية أن هذا المبنى يبعد عن أي تجمعات مدنية.

وذكرت الوزارة أن 4 طائرات من طراز تورنيدو راف شاركت في الغارات.

إلى ذلك، قال المرصد السوري إن ثلاثة مراكز للأبحاث العلمية قُصفت في الهجوم من بينها مركز في منطقة حمص.

بدوره، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ليل الجمعة السبت أن فرنسا تشارك في العملية العسكرية الجارية حالياً مع الولايات المتحدة وبريطانيا في سوريا، مشيراً إلى أن الضربات الفرنسية “تقتصر على قدرات النظام السوري في إنتاج واستخدام الأسلحة الكيمياوية”.

وقال الرئيس الفرنسي في بيان “لا يمكننا ان نتحمل التساهل في استخدام الأسلحة الكيمياوية”.

يأتي ذلك رداً على مجزرة دوما التي ارتكبها النظام السوري في دوما بالغوطة الشرقية.

المصدر العربية
شاهد أيضاً