معارك حماة تؤجل تهجير الدفعة الثانية من الوعر بمدينة حمص إلى ريف إدلب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أفادت شبكة شام الموالية للمعارضة المسلحة بتأجيل الدفعة الثانية من مهجري حي الوعر في حمص، وذلك بسبب المعارك التي تشكل خطورة على الطرقات المؤدية إلى ريف إدلب حيث وجهة الدفعة.

 

وقالت الشبكة إن هذا القرار جاء بعد عدة اجتماعات أجريت بين لجنة تفاوض الحي وقوات النظام بحضور الوسيط الروسي.

وذكرت أن ما دفع إلى التأجيل أيضا التهديدات الكثيرة التي وصلت لأهالي حي الوعر باختطاف قافلة المهجرين.

ووفق مصادر للشبكة، فإنه تم تأجيل خروج الدفعة إلى بعد غد الاثنين، ولم تستبعد تلك المصادر التأجيل أياما أخرى إذا ما استمر زخم المعارك الجارية.

وكان أكثر من أربعين حافلة وصلت الأحد الماضي إلى مخيم شمارق التابع لمدينة إعزاز بريف حلب الشمالي الخاضع لسيطرة الجيش الحر، وذلك ضمن الدفعة الأولى التي ضمت نحو 1500 شخص -معظمهم من النساء والأطفال والمرضى الجرحى- بالإضافة إلى 150 من مقاتلي المعارضة.

يشار إلى أن دفعات الخروج قسمت لأكثر من 15 دفعة يتم توزيعها على ثلاث مناطق (ريف حمص الشمالي وإدلب وجرابلس)، وسط تقديرات بأن يصل عدد الراغبين في الخروج إلى عشرين ألفا، بحيث تضم كل دفعة ما بين 1500 وألفي شخص.

ووفق الاتفاق، فإنه سينتشر في الحي -بعد اكتمال عمليات خروج المهجرين التي تستمر أسابيع -العشرات من أفراد الشرطة العسكرية الروسية.

يذكر أن حي الوعر -وهو آخر معاقل المعارضة في المدينة- شهد أعنف الحملات العسكرية مطلع فبراير/شباط الماضي والتي استمرت حتى مطلع مارس/آذار الجاري، واستخدمت فيها قوات النظام سلاح الجو بكثافة لم يشهدها الحي منذ اندلاع الثورة في مارس/آذار 2011.

المصدر : الجزيرة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً