مفاوضات في الطبقة وخسائر للنظام السوري في الغوطة وحماة

تجري مفاوضات بين المليشيات الكردية المدعومة من التحالف الدولي وتنظيم “داعش” لإعطاء الأخير طريق انسحاب من مدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي، في حين أعلنت المعارضة السورية المسلّحة عن صدّ هجوم من قوات النظام السوري في الغوطة الشرقية.

وقالت مصادر محلية لـ”العربي الجديد” إن هدوءا نسبياً، يتخلله قصف متبادل بين المليشيات الكردية وتنظيم “داعش”، يسود مدينة الطبقة بريف الرقة منذ مساء أمس وحتى صباح اليوم الثلثاء، تزامناً مع مفاوضات بين الطرفين من أجل تأمين طريق انسحاب لعناصر التنظيم من المدينة.

وأوضحت المصادر أن المفاوضات تجري عبر وسطاء ووجهاء، من أجل إجلاء عناصر التنظيم من الحي الأول والثاني والثالث وسد الطبقة، إلى مدينة مسكنة في ريف حلب، أو مكان آخر في ريف الرقة الجنوبي، مؤكدةً أنه لم يجر التوصل إلى اتفاق حتى الآن.

وسيطرت المليشيات الكردية على معظم أجزاء مدينة الطبقة، بعد معارك وقصف من التحالف الدولي، بينما تحدثت مصادر محلية عن مقتل 16 مدنياً من ثلاث عائلات جراء قصف من التحالف على المدينة في وقت سابق، مشيرة إلى أن جثث القتلى ما زالت تحت الأنقاض.

إلى ذلك، أعلن فصيل “جيش الإسلام” المعارض عن صد محاولة اقتحام من قوات النظام السوري على جبهة الريحان في غوطة دمشق الشرقية، فيما ذكر رئيس الهيئة السياسية في “جيش الإسلام”، محمد علوش، على قناته الرسمية في تليغرام، أنه تم الاتفاق على إدخال قافلة مساعدات إنسانية إلى الغوطة الشرقية اليوم الثلاثاء.

وفي حماة، أعلن فصيل “جيش النصر” عن تدمير عربتين مدرعتين لقوات النظام السوري بصواريخ موجهة، إثر محاولتها التقدم ليلا من حاجز المصاصنة في ريف حماة الشمالي.

وتحدث “مركز حلب الإعلامي” عن تدمير قاعدة إطلاق صواريخ “كورنيت” لقوات النظام السوري من قبل المعارضة المسلحة على جبهة الحاضر في ريف حلب الجنوبي، إثر استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.

من جهة أخرى، قالت “وكالة أعماق الإخبارية” إن تنظيم “داعش” اقتحم محطة مياه الكبر شمال غربي دير الزور وقتل ثمانية من مسلحي مليشيا “وحدات حماية الشعب الكردية”.

وفي مدينة دير الزور أيضاً، تحدثت مصادر محلية عن مقتل المدعو حسان الملا، الملقب بأبي يوسف الأنصاري، خلال مواجهات في المنطقة مع قوات النظام السوري، موضحة أنه يشغل منصب القائد العسكري لقطاع حي الرصافة في دير الزور.

وفي شأن متصل، قالت مصادر محلية إن تنظيم “داعش” شن هجوماً على مواقع للنظام السوري في ريف حمص الشرقي، وسيطر على تلة استراتيجية قرب منطقة مكسر الحصان في ناحية جب الجراح.

 

المصدر العربي الجديد

شاهد أيضاً