مقتل عشرة من عائلة واحدة بقصف جوي بدير الزور

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قتل 15 شخصا -بينهم عشرة من عائلة واحدة- بقصف طائرات النظام السوري مدينة دير الزور، في حين شنت الطائرات الروسية غارات على أحياء سكنية في ريف درعا.

وأفاد مراسل الجزيرة في سوريا بأن غارات النظام السوري استهدفت حي الحميدية في دير الزور شرقي البلاد، مما أدى إلى وقوع هذه الخسائر الكبيرة بين المدنيين، إضافة إلى تدمير في الممتلكات.

كما قتل رجل وزوجته وأصيب عدة مدنيين بجروح جراء غارات جوية شنها سلاح الجو الروسي على أحياء سكنية في درعا البلد، وبلدة أم المياذن بريف درعا جنوبي سوريا، مما خلف دمارا واسعا في ممتلكات المدنيين.

وقال المراسل إن هذه الغارات تزامنت مع مواجهات بين فصائل المعارضة المسلحة وقوات النظام السوري المدعومة بمليشيات إيرانية، في حي المنشية.

يشار إلى أن قوات النظام السوري تحاول استعادة السيطرة على المواقع التي خسرتها أمام المعارضة خلال شهر فبراير/شباط الماضي في حي المنشية شمال درعا.

وكانت الطائرات الروسية قد شنت السبت الماضي -وفق وكالة شهبا برس- غارات جوية بالقنابل العنقودية على مدينة خان شيخون جنوب محافظة إدلب في شمال غربي سوريا.

ووفق الوكالة نفسها، فإن سربا جويا روسيا لا يزال يواصل غاراته بالقنابل العنقودية على بلدة المنصورة وقرية بابيص بريف حلب الغربي.

كما لقي ثمانية أشخاص مصرعهم السبت في قصف جوي على مدينة مسكنة، بينما ذكر مراسل الجزيرة أن غارات جوية استهدفت قرى وبلدات قبتان الجبل وياقد العدس ودارة عزة والعيس والمنصورة وكفر حمرة بريفي حلب الغربي والجنوبي.

المصدر : الجزيرة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً