مقتل 19 مدنياً بقصف للنظام السوري وحلفائه على الغوطة الشرقية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قُتل 19 مدنياً، الخميس، في قصف للنظام السوري وحلفائه على مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية المحاصرة.

وأفاد الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، عبر صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي، بأن 10 مدنيين قتلوا في مدينة “زملكا”، ومدني في “سقبا”، فيما لقي 8 مدنيين مصرعهم في بلدة “جسرين”، بالغوطة الشرقية.

وأشار أن 4 عناصر من طواقم الدفاع المدني قتلوا خلال يومين، أثناء قيامهم بواجبهم في إنقاذ المصابين.

في الأثناء يواصل النظام السوري محاولته التقدم في الغوطة الشرقية في مسعى لتقسيمها إلى شطرين، حيث سيطرت قواته على عدد من المزارع والبلدات، خلال الأيام الماضية.

من جانبها، قالت مصادر في المعارضة السورية، إن فصائلها المسلحة تمكنت الخميس، من استعادة بعض النقاط من النظام السوري وحلفائه، في ظل تواصل الاشتباكات في المنطقة وتواصل استهداف قوات الأسد للأحياء السكنية.

وقُتل في القصف الذي بدأه النظام السوري في 19 شباط/ فبراير الماضي، أكثر من 650 مدنياً بحسب الدفاع المدني، في إطار حملة هي الأشرس تتعترض لها الغوطة منذ حصارها من قبل قوات النظام أواخر العام 2012.

المصدر الأناضول
شاهد أيضاً