مقتل 3 ضباط استخبارات جويّة في النظام السوري

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلنت صفحات موالية لنظام الأسد، على وسائل التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، عن مقتل #نديم_أسعد، العميد في الاستخبارات الجوية التابعة للنظام السوري وقائد أمن منطقة “الضْمِيْر” بريف #دمشق، في عملية لم يكشف النقاب عن الجهة التي تقف وراءها.

وقتل في العملية التي أدت إلى مصرع العميد أسعد الذي هو في الأصل طيار عسكري، ثم أحيل إلى إدارة الاستخبارات الجوية وأصبح قائد أمن منطقة، الرائد في الاستخبارات الجوية وقائد مفرزة أمن “السوق” في منطقة الضمير، سليمان إسماعيل، وكذلك الرائد “عاصم” الذي يشغل قائد مفرزة أمن منطقة المحطة، في منطقة الضمير المشار إليها، دون أن تتبين كنيته حتى الآن.

واتّهمت الصفحات الموالية لـ #نظام_الأسد، داعش بتنفيذ العملية التي أدت إلى مقتل الضباط الثلاثة، مؤكدة أن الثلاثة سقطوا في “كمين” لتنظيم الدولة، في “الضمير” التابعة لريف دمشق.

ونعت صفحات فيسبوكية من طرطوس الساحلية السورية، العميد نديم أسعد الذي ينحدر من إحدى قراها، وهي الشيخ بدر، وكذلك نعت الرائد سليمان إسماعيل، الذي ينحدر من قرية أوبين من قضاء صافيتا الطرطوسية.

أما الضابط الثالث، والذي أشير إليه، فقط بـ الرائد عاصم ، فلم ترشح معلومات عنه سوى أنه قائد مفرزة أمن منطقة “المحطة” في ريف دمشق.

وأشارت جميع الصفحات التي نعت الضباط الثلاثة ونشرت صورتين لقتيلين منهم، إلى أنهم يتبعون لـ”إدارة الاستخبارات الجوية”.

 

المصدر العربية.نت – عهد فاضل

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً