فيديو: موقف مهين تعرض له أهالي من الغوطة.. مقابل المساعدات الهتاف والتمجيد بإسم بشار الأسد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

في واحدة من أقسى صور الإهانة التي يمكن أن توجّه لمحاصرين معوزين، قام نائب في برلمان النظام السوري بتوزيع مساعدات غذائية على أهالي الغوطة، طالباً منهم الهتاف للأسد والإقرار بأنه “رئيس” لهم.

فقد نشر فيديو في الساعات الأخيرة، يظهر فيه النائب محمد قبنّض، والمعروف بنائب “الطبل والزمر” راكباً سيارة نقل متوسطة الحجم، وهو يفرّق ويرمي مساعدات غذائية على أهالي الغوطة الذين خضعوا لحصار النظام السوري أكثر من خمس سنين، ثم أخرجوا من ديارهم بعد قصف استمر أكثر من شهر أدى لتهجير سكان المنطقة وإرغام عناصر في المعارضة السورية على الرحيل القسري إلى مناطق أخرى.

ويظهر نائب “الطبل والزمر” وهو يفرّق مواد غذائية، طالباً من المعوزين الذين أبادهم الحصار، الهتاف للأسد والقول إنه رئيسهم.

وظهر إلى جانب قبنّض، عسكري في جيش النظام كان يطالب أهالي المنطقة بالهتاف للأسد هو الآخر، في واحدة من “أشنع صور الابتزاز والإكراه والإهانة”، يمكن أن يتعرض لها بشرٌ محاصرون لسنوات، ثم أخرجوا من بيوتهم بفعل القصف، برأي مشاهدين للفيديو.

والنائب الظاهر في الفيديو، كان عرضة لسخرية غير مسبوقة على وسائل التواصل الاجتماعي، عندما سرِّب فيديو له وهو “يخطب” في برلمان النظام السوري، مؤكداً على أهمية “الطبل والزمر في الإعلام” قائلا إن الطبل والزمر ضروريان، في الإعلام السوري.

الولاء للأسد، في مقابل استلام المساعدات الغذائية، ليس جديداً، في سنوات الأزمة السورية، إلا أن الجديد، هو الطلب العلني، من متلقّي المساعدات الغذائية وإرغامهم على القول إن الأسد رئيس لهم.

فلقد ظهر قبنض في الفيديو ماسكاً المعونة الغذائية بيده، رافعاً إياها للأعلى، ثم طارحاً سؤال “المليون” على محاصَري ومعوزي الغوطة: “مَن هو رئيسكم؟” ويكررها عدة مرات، فيقولون له: “بشار الأسد”، فيرمي إليهم بما كان قبضه في يده ومنعه، للحظات.

المصدر العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً