ميليشيا “حزب الله” تتقدم شمال القنيطرة… والمعارضة تعلنها منطقة عسكرية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

في تطور لافت لمجريات الوضع الميداني جنوب سوريا والذي يشهد اتفاقاً لوقف العمليات القتالية بين قوات المعارضة ونظام الأسد منذ يوليو/تموز من العام الفائت، استولت ميليشيات حزب الله اللبناني صباح أمس على أحد النقاط التي تسيطر عليها المعارضة غرب مدينة خان أرنبة (مركز محافظة القنيطرة ).

جاء ذلك عقب اشتباكات عنيفة شهدتها المنطقة التي تبعد عن خط وقف إطلاق النار مع الجولان المحتل أقل من 2 كم .

وفي مقابل ذلك كثفت قوات المعارضة من قصفها للموقع الذي سيطرت عليه ميليشيات حزب الله براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة، كما استهدفت مواقع أخرى في مدينتي خان أرنبة والبعث وتلة ال UN القريبة منها، في محاولة لاستعادة السيطرة على المنطقة التي خسرتها.

وكانت غرفة عمليات ريف القنيطرة الشمالي التابعة للمعارضة المسلحة أصدرت ظهر أمس السبت بياناً أعلنت فيه مدينة خان أرنبة منطقة عسكرية ودعت المدنيين المتواجدين هناك للابتعاد عن مقرات قوات النظام وميليشيا حزب الله والتي ستكون هدفاً لهم بحسب ما جاء في البيان.

الجدير بالذكر أن ميليشيا حزب الله اللبناني تتخذ من مدينتي البعث وخان أرنبة وعدد من التلال والمواقع شمال القنيطرة نقاطاً عسكرية لها، على الرغم من التحذيرات الإسرائيلية بعدم اقترابها من الحدود مع الجولان المحتل.

Loading...
المصدر وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً