نار الحلفاء بمطار حلب.. صدام بين الروس وميليشيات إيران

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أفادت مصادر سورية محلية بوقوع اشتباكات بين الشرطة الروسية وميليشيات إيرانية في محيط مطار حلب شرق المدينة.

وأوضحت المصادر أن الاشتباكات بين حليفي النظام السوري اندلعت قبل يومين، وتطورت الجمعة قبل أن تنتهي بتهديد الطائرات الروسية، بعد مطالبة القوات الروسية للحرس الثوري والميليشيات الموالية له بإخلاء المطار، ما قوبل بالرفض، لتندلع صدامات لم تنته إلا بتدخل الطائرات الحربية الروسية التي حلقت على علو منخفض، في تهديد مباشر بقصف مواقع الميليشيات الإيرانية.

يذكر أن هذه الاشتباكات ليست الأولى من نوعها، إذ شهدت حلب خلال الأيام الماضية معارك بعد قيام مجموعة مليشيات تابعة لإيران من نبل والزهراء بالهجوم على حاجز عسكري محسوب على الجانب الروسي، إثر خلاف بين الطرفين على تقاسم النفوذ.

كما اندلعت اشتباكات في أحياء حلب الشرقية بين مليشيات موالية لروسيا، وأخرى تابعة لإيران نهاية العام الماضي، انتهت حينها بطرد المليشيات الإيرانية من المنطقة.

وخلال الأسبوع الماضي، ظهرت الاشتباكات في أكثر من موقع بين الميليشيات الإيرانية وبين الشرطة العسكرية الروسية، فيما انضمت بعض الميليشيات المنفلتة إلى الجانب الإيراني الذي بدأ بحملة تجنيد واسعة في حلب.

إلى ذلك، أفادت بعض الأنباء عن وصول قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني إلى المدينة للوقوف على هذه الأزمة وإيجاد حل للصراع مع الروس في مدينة حلب.

 

المصدر: – العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً