نزوح من إدلب.. و”الوحدات الكردية” تقصف عفرين

كثفت مليشيات النظام الروسية، الإثنين، من قصفها البري على المدنيين في أرياف ادلب وحلب وحماة واللاذقية، كما استهدفت الطائرات الحربية منطقة كبانة وجبلي الأكراد والتركمان، في حين قصفت “وحدات حماية الشعب” الكردية منطقة عفرين شمالي حلب بالمدفعية، بحسب مراسل “المدن” خالد الخطيب.

واستهدف قصف المليشيات البري، بلدات ريف معرة النعمان الشرقي والجنوبي الشرقي. وشهدت جبهات أم جلال وأم التينة شمالاً اشتباكات وقصفاً متبادلاً بين المليشيات والمعارضة، وطال القصف قرى الشيخ مصطفى وركايا وأكثر من 10 مواقع للفصائل المعارضة والإسلامية جنوبي ادلب. وتعرضت طويل الحليب والقرى غربي أبو الظهور شرقي ادلب لقصف مدفعي مكثف. وشهدت المنطقة اشتباكات متقطعة بين الطرفين في محور الكتيبة المهجورة غربي أبو الظهور.

واستهدفت المليشيات براجمات الصواريخ بداما والناجية والحويجة والبدرية وأكثر من 20 قرية وموقعاً للمعارضة في ريف جسر الشغور وسهل الغاب. ولم يتسبب القصف بوقوع ضحايا في صفوف المدنيين، إذ أن غالبية المناطق المستهدفة قد شهدت موجة نزوح كبيرة خلال الساعات الـ48 الماضية، بعد سلسلة المجازر المروعة التي تسبب بها قصف طائرات النظام وروسيا.

وإذ غابت الطائرات عن أجواء ادلب، لكنها حضرت بشكل كثيف في كبانة والمرتفعات الجبلية في ريف اللاذقية، واستهدفت بأكثر من 20 غارة جوية المناطق الوعرة ومواقع المعارضة القريبة من خطوط التماس. وشهدت المحاور اشتباكات متقطعة بين المليشيات من جهة، والفصائل والتنظيمات الجهادية من جهة ثانية.

قصف المليشيات لأرياف حلب الغربية والجنوبية ومنطقة الضواحي، الاثنين، هو الأعنف منذ استئناف المليشيات لعملياتها العسكرية منتصف تشرين الثاني/نوفمبر. واستهدفت نيران المليشيات البرية كفر ناها وخان العسل وجمعية الكهرباء والجمعيات السكنية والراشدين والمنصورة غربي حلب، وطال القصف مواقع المعارضة في الضواحي الشمالي، وتعرضت جزرايا والمزارع المحيطة بها في حلب الجنوبي إلى الشرق من سراقب لقصف مدفعي مكثف.

من جانب آخر، قصفت “وحدات حماية الشعب” الكردية، الاثنين، عفرين وريفها بقذائف المدفعية والهاون، من دون وقوع ضحايا. ويأتي قصف الوحدات لعفرين بعد ساعات قليلة من خسارتها عدداً من عناصرها في المعارك مع “الجيش الوطني” قرب إعزاز شمالي حلب.

مصدر عسكري من “الجبهة الشامية” التابعة لـ”الجيش الوطني” أكد لـ”المدن”، أن الفصائل تصدت، فجر الاثنين، لعملية تسلل نفذتها “وحدات الحماية” في محور كفر خاشر الذي شهد اشتباكات عنيفة وقصفاً متبادلاً بالهاون. وبحسب المصدر، فقد قتل في الاشتباكات 7 عناصر على الأقل من “الوحدات”.

المصدر المدن
شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More