نظام الأسد يؤكد: لا نسعى لمواجهة مسلحة مع تركيا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال وزير خارجية النظام السوري، وليد المعلم، الثلاثاء، إنه لا يريد أن يرى مواجهة مسلحة بين قوات الأسد والجيش التركي.

تصريحات المعلم جاءت ردا على ما قالته أنقرة بأن أحد مواقعها في إدلب السورية تعرض لهجوم من منطقة واقعة تحت سيطرة قوات النظام.

وأضاف المعلم أن النظام لا يسعى لمواجهة مسلحة مع تركيا من حيث المبدأ”، مضيفا أن قوات الأسد تقاتل الجماعات والتنظيمات الإرهابية، بحسب تعبيره.

وأدلى المعلم بهذه التصريحات في الصين خلال إفادة صحافية مقتضبة مع وزير الخارجية الصيني وعضو مجلس الدولة وانغ يي.

تركيا تتوعد الأسد.. وروسيا: غير مقبول
ووقعت نقاط المراقبة التركية في منطقة خفض التصعيد تحت نيران النظام السوري، حيث أصرت قوات النظام على استهداف نقاط المراقبة التركية شمال سوريا، خاصة تلك المحاذية لمناطق الاشتباك في حماة وإدلب، وضربت نقطة المراقبة التركية في مورك بريف حماة الشمالي بشكل مباشر وللمرة الثانية خلال أسبوع.

ورد الجيش التركي على مصدر النيران، بحسب بيان لوزارة الدفاع التركية، التي اتهمت قوات النظام المتمركزة في منطقة تل بازان، بقصف نقطة المراقبة.

من جهته حذر وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، من أن أنقرة لن تتسامح مع الهجمات العسكرية على قواتها، فيما اعتبر الجانب الروسي، في أول تعليق له على الرد العسكري التركي ضد قصف نقاط المراقبة، أنه تصعيد غير مقبول.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More