نظام الأسد يسيطر على مطار الجراح بعد انسحاب تنظيم الدولة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قالت مصادر إعلامية سورية، الخميس، إن قوات الأسد والمليشيات الرديفة دخلت مطار الجراح العسكري (كشيش) في ريف حلب الشرقي، بعد انسحاب تنظيم الدولة منه.

وتأتي السيطرة على المطار في إطار العملية البرية التي أطلقتها قوات الأسد ضد تنظيم “الدولة” مطلع العام الجاري، وانتزعت من خلالها مساحات واسعة في المنطقة.

وقال مصدر عسكري سوري، في تصريحات صحفية، إن “الجيش السوري والقوات الرديفة شنّا هجوما واسعا على المطار ظهر اليوم، وبسطا سيطرتهما الكاملة عليه، بعد انسحاب عناصر داعش تحت ضربات سلاح المدفعية والجو، أسفرت عن سقوط أكثر من 30 عنصرا من تنظيم داعش بين قتيل وجريح”.

وأوضح المصدر أن الجيش السوري سيطر اليوم على عدد من القرى المحيطة بالمطار، وقطع الطريق الدولي بين مدينتي الرقة وحلب، وأن مدينة مسكة (أكبر مدن ريف حلب الشرقي) أصبحت ساقطة ناريّا، وأن السيطرة عليها أصبحت مسألة وقت”.

ويقع المطار في الطريق الواصل بين بلدتي دير حافر ومسكنة في ريف حلب الشرقي، على بعد 60 كيلومترا من مدينة حلب.

وفي شباط 2013، شنت فصائل معارضة، أبرزها “حركة أحرار الشام” و”جيش الإسلام”، هجوما بريا على المطار بعد حصار دام شهرا واحدا، نجحت من خلاله بطرد قوات الأسد منه.

 

 

مصادر عربي 21

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً