نظام الأسد يطرد سكان داريا من مدينتهم بعد ساعات من دخولهم إليها

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن النظام السوري عن عودة أعداد كبيرة من العائلات النازحة إلى مدينة داريا في الغوطة الغربية، بالتزامن مع الذكرى السنوية الثانية لتهجير أهالي المدينة إلى الشمال السوري.

وادعت وكالة “سانا” الناطقة باسم نظام الأسد، أن “آلاف المواطنين بدؤوا صباح اليوم بالعودة إلى منازلهم في مدينة داريا بعد تأمين الظروف المناسبة والخدمات الأساسية اللازمة لمعاودة ممارسة حياتهم الطبيعية بعد سنوات من التهجير” على حد زعمها.

في المقابل، ذكر ناشطون من أهالي المدنية أن النظام قام في العاشرة صباحا بإدخال الأهالي ليشاهدوا منازلهم التي دمرتها دباباته ومدفعيته وبراميله المتفجرة، ثم أجبرهم على الهتاف لبشار الأسد ورفع صوره، ليقوم بعدها بالسماح لوسائل الإعلام التابعة له بتصوير المشهد.

وأضاف الناشطون إلى أنه في تمام الساعة الخامسة قام النظام بطرد الأهالي من المدينة ولم يسمح لأحد بالبقاء فيها. في حين تحدث البعض أنه سيتم السماح لعودة الأهالي مرة ثانية يوم الجمعة القادم.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الصور لأهالي داريا داخل مدينتهم المدمرة، بالإضافة إلى مقاطع مصورة تظهر أهالي داريا وهم يتجمعون في ساحة المدينة ويرفعون أعلام النظام وصور بشار الأسد.

 

المصدر Orient News

 

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً